4 مترشحات في محافظة مادبا يتسابقن نحو البرلمان

تم نشره في الجمعة 28 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • يافطات انتخابية مثبتة على دوار البلدية في مدينة مادبا -(الغد)

أحمد الشوابكة

مادبا  – تتسابق أربع  مترشحات في محافظة مادبا بدائرتيها (قصبة مادبا ولواء ذيبان)، لخوض ماراثون المجلس النيابي السابع عشر، وبنسبة شكلت 15 % من المترشحين في المحافظة.
ويرى ناخبون أن هناك حظوظا للمرأة في محافظة مادبا لوصولها إلى قبة البرلمان ، وبخاصة أن التجارب النيابية السابقة أثبتت وجودها على  نظام" الكوتا"، ونظام المقعد النيابي كما حصل مع "فلك الجمعاني " التي فازت بالمقعد النيابي ونظام الكوتا، رغم صراعات عشائرية في المنطقة تتسيد الساحة الانتخابية التي يمثل أغلبها الرجال، الذين يبلغ عددهم نحو 30 مترشحا.
ويعتبر مراقبون للشأن الانتخابي أن المرأة في مادبا يمكنها الفوز بالانتخابات وحصد الأصوات التي تكفل لها الولوج إلى البرلمان، مؤكدين أن الأصوات التي تحصل عليها النساء بالعادة تأتيهن من الذكور، وليس من بنات جنسهن، حيث لا تؤثر العديد من الناخبات على الإدلاء بصوتها لصالح امرأة.
ويرى أستاذ القانون في جامعة الإسراء الدكتور محمود الشوابكة، إن المرأة لا تقل أهمية عن الرجل، ويمكن بقدراتها خوض غمار المعركة الانتخابية والحصول على أصوات تؤهلها للفوز بمقعد نيابي، لتستمر في أداء دورها بعد الوصول إلى قبة البرلمان، حيث تشارك بقوة في طرح الأفكار البناءة في مجالات التشريع وغيره من المجالات التي تهم المصالح الوطنية العليا ، مشيراً إلى أن العنصر النسائي ،أثبتت قدرتها وكفاءته في المجلس السابق ، بل تقدمت على أداء الرجل في كثير من القضايا الوطنية.
  وتؤكد المواطنة أم علاء ضرورة ممارسة المرأة في مادبا حقها الدستوري ،لوجود رغبة داخل المجتمع بتغيير الأنماط التقليدية للنظرة إلى المرأة على أنها يجب أن تبقى حبيسة المنزل، لافتة الى أن نظام الكوتا النسائية يكفل للمرأة في أي منطقة النجاح بسهولة أكثر من الرجال.
وأكدت  المواطنة أم سفيان  أن النساء في  مادبا  يمارسن أدوارهن الاجتماعية بشكل عادي كما في الوظائف العامة، فلم يعد مستغرباً على المجتمع الأردني وصول المرأة إلى قبة البرلمان.
وأكدت أهمية أن تدعم المرأة في مادبا المترشحات من بنات جنسها، لأن المرأة خير من تمثل للدفاع عن حقوقها، فهي تعرف جيدا متطلباتها وطموحاتها.
وتستغرب الطالبة الجامعية دانا نضال،  من كون البعض يستهجنون على المرأة في مادبا ممارسة حقها الدستوري في خوض الانتخابات النيابية، مثلها مثل الرجال، مؤكدة أنه يمكنها المطالبة بكل قوة بحقوق منطقتها علاوة على قدرتها على المطالبة بالتشريعات واستجواب الحكومات.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق