مزارعون بالكرك يشكون انخفاض إنتاج زيت الزيتون

تم نشره في الثلاثاء 25 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك – شكا مزارعون في مختلف مناطق محافظة الكرك من تراجع كميات الزيت الناتج عن عمليات العصر  للزيتون في مزارعهم، خلافا للأعوام السابقة.
وأكدوا أن كميات الزيت المستخرج من عمليات العصر، تشير إلى تراجع إنتاج الزيت بكميات كبيرة، داعين إلى ضرورة مراقبة المعاصر بالمحافظة حرصا على مصالح المزارعين.
وأشار المزارع محمد الجعافرة إلى أن تراجع كميات الزيت المستخرج من عمليات العصر، يمكن أن يؤدي إلى خسائر كبيرة على المزارعين بسبب انخفاض الكميات.
وبين أن ارتفاع كلف الإنتاج وخصوصا العمالة الخاصة بعملية حصاد الزيتون من الأشجار، والتي ترتفع أجورها بشكل كبير تسبب بانخفاض الأرباح السنوية للمزارعين في المحافظة.
وقال المزارع إبراهيم الرواشدة أن العام الحالي يشهد تراجعا كبيرا في إنتاج الزيتون والزيت لأسباب عديدة، مطالبا الجهات الرسمية في مديريات الزراعة والصناعة والتجارة بمراقبة المعاصر لزيادة جودتها الإنتاجية والعمل على معرفة الأسباب وراء تراجع إنتاج الزيتون.
وأكد مدير زراعة محافظة الكرك المهندس أحمد المدادحة، ان معاصر الزيتون باشرت استقبال المزارعين للعصر منذ بداية الموسم، مشيرا إلى أن المديرية تعمل كل عام على توفير أفضل الوسائل لخدمة المزارعين بالمحافظة.
وشدد على أن أية شكاوى لدى المزارعين بتدن في إنتاجية الزيت في بعض معاصر الزيتون يعود إلى قطاف الزيتون من قبل المزارعين وهو ما يزال أخضر وغير ناضج.
 وأكد المهندس المدادحة أن أجهزة الرقابة في مديرية زراعة الكرك بدأت منذ بداية الموسم بجولات تفتيشية يومية بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة  في وزارتي البيئة والبلديات على معاصر الزيتون في المحافظة لاجراء الفحوصات المخبرية اللازمة للتأكد من سلامة الاجراءات الخاصة بعمليات  عصر الزيتون واستخراج الزيت حرصا على مصالح وسلامة المواطنين .
وتوقع المدادحة ان تبلغ كمية انتاج الزيتون للموسم الحالي نحو 1390 طنا يستخرج منها 170 طنا للكبيس و1220 طنا للعصير ينتج منها نحو 237 طنا من الزيت، مبينا أن اجمالي المساحة المزروعة باشجار الزيتون في محافظة الكرك تبلغ 46 الفا و915 دونم .
وتبلغ كميات الانتاج للزيتون والزيت العام الماضي وفقا لاحصائيات مديرية زراعة الكرك 3123 طنا من الزيتون وحوالي 564 طنا من الزيت .

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق