السلط: طلاب يعتصمون أمام منزل رئيس الوزراء احتجاجا على "تشديد إجراءات الرقابة على التوجيهي"

تم نشره في الجمعة 21 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

طلال غنيمات

البلقاء- تجمع نحو 70 طالبا من طلبة الثانوية العامة في محافظة البلقاء، أمام منزل رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بمنطقة العامرية في مدينة السلط أمس، احتجاجا على ما أسموه بـ "تشديد إجراءات الرقابة على امتحانات التوجيهي"، وسط تواجد قوات من الأمن والدرك.
وكان الطلبة قد تجمهروا قبل التوجه إلى منزل رئيس الوزراء أمام مديرية التربية والتعليم لمنطقة السلط ومبنى المحافظة.
ويحتج الطلبة على تشديد الإجراءات التي اعتبروها استهدافا لهم ومن ضمنها قرار المديرية أن يقدم الطلبة الامتحانات في الممرات "الكارادورات" بين القاعات وليس القاعات نفسها، من أجل سهولة السيطرة عليهم ومنع عمليات الغش أو اقتحام القاعات، واصفين القرار بـ "المجحف" بحقهم وسيتسبب لهم بمعاناة كبيرة نظرا لضيق تلك الممرات.
على أن مدير التربية والتعليم لمنطقة السلط الدكتور محمد الكلوب، نفى وجود أي إجراءات أو تعليمات جديدة في موضوع امتحانات الثانوية العامة وأن الإجراءات هي نفسها المتبعة في كل دورة امتحان، مستغربا قيام هؤلاء الشباب والطلبة بالتظاهر. وأكد الكلوب أن وزارة التربية والتعليم تعمل بكل طاقتها على توفير أقصى وسائل الراحة وتهيئة الظروف المناسبة لأبنائنا الطلبة حتى يقدموا الامتحان بكل سهولة ويسر.
 وناشد الدكتور الكلوب الطلبة وذويهم والمواطنين أن يتعاونوا مع الجهات المعنية في إنهاء ظاهرة التجمهر أمام قاعات الامتحان والتي تتسبب بإزعاج كبير للطلبة ويستغلها بعض المندسين بينهم لمحاولات تمرير الغش أو التشويش على الطلبة، متمنيا أن لا يرى رجل أمن واحدا أمام أي قاعة من قاعات الامتحان وأن تنتفي الحاجة لهم من خلال الانتهاء من كل المعيقات والظروف التي تشهدها الامتحانات في كل دورة.  وحول قرار المديرية بأن يقدم الطلبة الامتحانات في الممرات بين الدكتور الكلوب أنه لا يوجد مانع في ذلك حيث أن تعليمات امتحان الثانوية العامة تؤكد أن تكون الإضاءة والتدفئة متوفرة في مكان الامتحان بشكل كاف وأن تكون المسافة بين كل طالب والآخر الذي خلفه 50 سم والذي بجانبه 80 سم وهذا الأمر متوفر في كثير من ممرات المدارس التابعة للمديرية. 
وكان رئيس الوزراء شدد أول من أمس على أن الحكومة ستعمل وبشكل حازم على إعادة الهيبة والسمعة الطيبة لامتحان الثانوية العامة، وستنفذ القانون بشكل صارم ضد كل من يتطاول على القانون ويعكر صفو الامتحان.
وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة ستعمل على توفير الأجواء الإيجابية الكفيلة بسلامة الامتحان داخل القاعة وخارجها وفي جميع إجراءات الامتحان وأن الحكومة لن تتسامح مطلقا بإقلاق مسيرة الامتحان وستفعل ما يسمح به القانون لينفذ هذا الأمر.

talal.ghnemat@alghad.j0

التعليق