خطوات علاج الغيرة عند الأطفال

تم نشره في الخميس 20 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • الغيرة في الطفولة المبكرة تعتبر طبيعية نظرا لسيطرة الأنانية وحب التملك - (أرشيفية)

عمان- الغد - غيرة الأطفال قنبلة موقوتة داخل كل أسرة تصرخ منها الأمهات يوميا ولا تجد لها حلا، ولكن للغيرة أسباب يمكن علاجها، وفق أخصائية التواصل بالمركز المصري للاستشارات الزوجية والأسرية نبيلة السعدي.
وتوضح السعدي وفق ما أوردت صحيفة "اليوم السابع" أن الغيرة عبارة عن خليط من الشعور بالفشل والانفعال والغضب، والأطفال يحاولون إخفاء غيرتهم دائما، ولكنها تظهر من خلال سلوكياتهم.
والغيرة في حد ذاتها من الأشياء الصحية والمطلوبة بين الأطفال ولكن بحد مقبول لكي تساعد على التفوق، أما الإفراط فيه فيضر بشخصية الطفل وهناك البعض يفسر الغيرة على أنها الرغبة في الحصول على شيء يمتلكه الآخر وهذا غير صحيح، بل هي حالة تأتي الطفل نتيجة القلق وعدم حصوله على شيء ما يريده.
وتنوه إلى أن الغيرة في الطفولة المبكرة تعد طبيعية نظرا لسيطرة الأنانية وحب التملك عند الأطفال، وذلك لرغبتهم فى إشباع حاجاتهم دون مبالاة بغيرهم أو الظروف الخارجية وقمة الشعور بالغيرة تحدث فيما بين 3 إلى 5 سنوات وتكون عند البنات أكثر من البنين.
وتعد الغيرة خطرا كبيرا على المستويين الشخصي والاجتماعي، والغيرة لها مظاهر سلوكية مثل تكسير الأظافر ومص الأصابع والرغبة في شد الانتباه وجلب عطفهم وبطرق مختلفة، فمن الممكن أن يتظاهروا بالمرض أو الخوف أو القلق أو العدوان.
وتوضح نبيلة بعض الطرق التي تساعد في علاج الغيرة عند الأطفال:
1 - أن تتعرف الأم على الأسباب التي تؤدي إلى غيرة طفلها وتحاول القضاء عليها، أو تخفف من حدتها وتحاول الاستعانة باختصاصي تعديل سلوك في حالة وجود صعوبة في التعامل مع هذه الأسباب أو الأعراض التي تظهر عليها.
2 - محاولة تعليم الأطفال أن الحياة أخذ وعطاء منذ الصغر وأنه يجب على الإنسان احترام حقوق الآخرين.
3 - اعتياد الأطفال على تقبل التفوق والهزيمة.
4 - يجب على الأم والأب أن يكونوا حازمين فيما يتعلق بمشاعر الغيرة ولا يجوز إظهار قلق أو اهتمام لهذه الغيرة، مع العمل على بعث الثقة في الأطفال، وتخفيف حدة الشعور بالنقص أو العجز وإظهار أحسن ما في أطفالنا بصورة دائمة.
5 - العمل على تنمية الهوايات والمهارات التي يتمتع بها كل طفل وينفرد به عن غيره.

التعليق