"جهازك حياتي": مبادرة لتوفير أجهزة طبية للمحتاجين

تم نشره في الخميس 20 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 20 كانون الأول / ديسمبر 2012. 01:54 مـساءً
  • شعار المبادرة - (من المصدر)

غيداء حمودة

عمان- كمريضة سكري علمت أهمية جهاز فحص نسبة السكري في الدم، وكيف يمكن له أن يحمي المريض ويحافظ على سلامته، ولذلك فكرت في أولئك الأشخاص الذين لا يتمكنون من شراء الجهاز، فخرجت بمبادرة لتوفيره لهم، وليس هذا فحسب، بل ضمان توفير شرائح الفحص اللازم توفرها دائما.
عنوان المبادرة هي "جهازك حياتي" ومطلقتها ياسمين الشلبي، طالبة السنة الرابعة تخصص تغذية إنسان وحميات في الجامعة الاردنية.
الشلبي نفسها مصابة بالسكري، وتعمل مع مؤسسة لوياك (مركز لوذان لإنجازات الشباب)، وهي جمعية خيرية غير ربحية تعمل على المبادرات الرامية إلى مساعدة المحتاجين، حيث عملت ياسمين على اطلاق المبادرة من خلال لوياك.
تقول الشلبي "انطلقنا انطلاقة المتأمل للوصول لاهدافنا، وها نحن نكمل المسير يداً بيد الى حلم بدأ يتحقق، ومرضى ينتظرون مساعدتنا والى قلب نزرع فيه محبتنا".
وتؤكد أن المبادرة انطلقت من شباب واع ومنتم، لديه الإخلاص، والايمان بأهمية ان يكون عوناً لكل من هو محتاج، وبأهمية جهاز السكري للمصاب بهذا المرض، واهمية وجوده وديمومية توفر شرائح فحص مستوى السكر في الدم كرفيق دائم.
وتضيف الشلبي "نحن كأعضاء فريق المبادرة نعتقد أن اختبار نسبة السكر في الدم المتكرر والمنتظم لمرضى السكري أمر مهم جدا يمكنه من السيطرة نوعا ما على مستوى السكر في الدم وتجنب المضاعفات الكثيرة التي قد تصيب المريض في مرحلة ما من حياته".
الشلبي تنطلق من إيمانها بأنه يمكن توفير الكثير من العناء في حياة المصابين بمرض السكري، في مجتمعنا الذي وصل فيه نسبة المصابين بالسكري بنوعيه الأول والثاني إلى "أكثر من ربع السكان" (أكثر من مليون شخص).
وتضيف أن إجراء الفحص بشكل يومي أمر مهم جدا، إلا أن سعر الشرائح قد يكون مرتفعا للكثير من الناس، اذ يصل سعر علبة الشريحة التي تباع في الصيدليات "لحوالي 20 إلى 25 دنيارا"، مبينة مثلا أن احدى العائلات لديها ثلاثة أطفال مصابين بالسكري، توفير الشرائح للأطفال الثلاثة يستلزم ميزانية بحد ذاتها.
المرحلة الأولى من المبادرة انتهت مؤخرا من جمع 40 جهازا من الأجهزة التي تتوفر بشكل زائد لدى مرضى السكري، وتم استبدالها بأجهزة جديدة وتوفير 7 صناديق من شرائط الفحص مجانا للمحتاجين طوال سنة كاملة.
وتبين ياسمين أنه من هنا جاء اسم المبادرة "جهازك حياتي"، بمعنى أن الجهاز الزائد لدى أحد المرضى ينقذ حياة مريض آخر بالسكري.
وتخطط المبادرة لإطلاق حملة باستخدام قنوات مختلفة مثل وسائل الاعلام الاجتماعية، ولجان مرضى السكري والمنظمات غير الحكومية، ووسائل الإعلام، والصحف الرسمية بهدف جمع الاجهزة القديمة، غير المستخدمة والتالفة، وتبادل الاجهزة مع شركة طبية معينة، القيام بحملة لجمع التبرعات وشراء الشرائح عن طريق توفير تكلفة علبة الشرائح وتكلفة الجهاز.
ويمكن للراغبين بالمساهمة والتبرع بالأجهزة ملء نموذج خاص على الانترنت على رابط
https://docs.google.com/spreadsheet/viewform?pli=1&formkey=dFpNclBNZlRDRmVGd3VMbjVva2NnTGc6MA#gid=0 .
 هذا وقد تواصلت المبادرة مع عدد من الشركات الطبية التي توفر الأجهزة الطبية والشرائح، وتم الاتفاق مع شركة Roche التي ستقوم بتوفير الشرائح للمحتاجين.
ومن أهداف المبادرة أيضا نشر الوعي بماهية مرض السكري وطبيعته، وهو ما تقوم بها على صفحة المبادرة على فيسبوك "جهازك حياتي"http://www.facebook.compages/%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%B2%D9%83-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%8A/100456873436368?sk=info
وتختم الشلبي حديثها بقولها "نتمنى أن نكون ممن يرسمون البسمة على كل وجوه المحتاجين المصابين بالسكري، ونأمل أيضا ان نكون قدوة لشباب المجتمع وننطلق للافضل دائما".

ghaida@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكرا (رناد حمودة)

    الخميس 20 حزيران / يونيو 2013.
    شكرا لجهازك حياتي انتم رائعين