ديبورتيفو الاسباني يخضع للحراسة القضائية بنهاية العام

تم نشره في الخميس 20 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً

مدريد - قال اوجوستو سيزار ليندويرو رئيس ديبورتيفو كورونيا أول من أمس الثلاثاء إن النادي سيخضع للحراسة القضائية ما لم يتم التوصل لاتفاق مع سلطات الضرائب الاسبانية قبل نهاية العام الحالي.
وادت حملة قامت بها الحكومة الاسبانية على الجهات التي لم تسدد الضرائب الى فرض حظر على تصرف ديبورتيفو بطل الدوري الاسباني العام 2000 في عائداته وهو ما وضع الموضوع في الواجهة.
وذكرت وسائل اعلام محلية ان النادي مدين بنحو 34 مليون يورو (44.92 مليون دولار) للضرائب ضمن اكثر من 100 مليون دولار في شكل ديون مستحقة على النادي.
وقال ليندويرو خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع مع افراد الفريق ورابطة اللاعبين المحترفين "اما ان نصل الى اتفاق مع سلطات الضرائب قبل نهاية العام او سنخضع للحراسة القضائية. لا يمكن ان ننتظر اكثر من ذلك".
واضاف ليندويرو أن النادي ما يزال يمثل كيانا قائما وانه يرغب في تسديد كافة الديون المستحقة عليه كاملة.
وقال لويس روبيالس رئيس رابطة اللاعبين للصحفيين "يجري ديبورتيفو المفاوضات على مسارين. المسار الاول يهدف للتوصل لاتفاق مع سلطات الضرائب لرفع الحظر والتوصل لحل ما بين متوسط وطويل المدى. والثاني هو الخضوع للحراسة".
وصعد ديبورتيفو الى دوري الدرجة الاولى الموسم الماضي الا انه يحتل المركز الاخير برصيد 12 نقطة من 16 مباراة.-(رويترز)

التعليق