توجه لإنهاء ملف الأطباء العاملين بـ"الصحة" من غير الحاصلين على البورد

تم نشره في الاثنين 17 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • وزير الصحة الدكتورعبداللطيف وريكات- (ارشيفية)

محمود الطراونة

عمان - قرر وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف وريكات، تشكيل لجنة مشتركة من الوزارة والنقابة لإنهاء ملف الأطباء المقيمين المؤهلين العاملين في الوزارة من غير الحاصلين على البورد.
جاء ذلك خلال اجتماع وريكات بنقيب وأعضاء مجلس نقابة الأطباء بمقر الوزارة أمس.
واتفق الجانبان على العمل المكثف لإخراج قانون المساءلة الطبية إلى حيز الوجود، نظرا لأهميته في تعزيز السمعة الطبية الاردنية، وحماية حقوق مقدمي الخدمة الطبية ومتلقيها.
وأشار وريكات إلى أن الوزارة رفعت إلى رئاسة الوزراء ثلاثة مشاريع أنظمة وردتها من النقابة مؤخرا، وهي نظام ألقاب المهنة والاختصاص، وترخيص عيادات ومراكز الطب البشري، والإعلان والإعلام الصحي.
وشدد على أهمية صرف الأدوية بوصفات طبية، مؤكدا ان الوزارة ستصدر بالتعاون مع النقابة والجهات المعنية الأخرى تعليمات بهذا الخصوص.
واتفق الجانبان على تشكيل لجنة لاتخاذ الاجراءات والآليات لمتابعة تنفيذ التعليمات بعد صدورها.
من جهة أخرى، أشار وريكات إلى اجتماعه أمس بالسفير الأردني في ليبيا  فواز
العيطان الذي أكد اهتمام الحكومة الليبية وحرصها على سداد قيمة الفواتير التي ترتبت على علاج المرضى الليبيين في المستشفيات الأردنية.
من جهته، لفت نقيب الأطباء الدكتور أحمد العرموطي إلى إنهاء ملف الأطباء المقيمين المؤهلين العاملين في الوزارة وعددهم نحو 450 طبيبا، مشيرا الى ان الحوافز تشكل هاجسا للأطباء لما يثار حولها من أقاويل تشكك بامكانية صرفها.
واكد العرموطي ضرورة الوصول الى توافق وتفاهمات بين النقابة والوزارة والجهات المعنية حول قانون الحماية الطبية، لافتا إلى أن المشروع المطروح بالصيغة الحالية، يحتاج لمزيد من الدراسة المعمقة.
وقرر وريكات تسمية حرز الله، عضوا في لجنة حوافز الوزارة، بينما عرض حرز الله جملة قضايا تهم أطباء الوزارة، أبرزها الحوافز والعلاوات.

[email protected]

التعليق