"الإصلاح الإسلامية" تعد خطة لتفعيل الحراك بعد الانتخابات

تم نشره في الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2012. 10:50 صباحاً

عمان - الغد - من المتوقع أن يقر المجلس الأعلى للإصلاح، الممثل لجماعة الإخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الإسلامي، خطة الحركة الإسلامية البديلة للتعامل مع مرحلة مقاطعة الانتخابات النيابية وما بعدها، وتفعيل الحراك في الأسبوعين المقبلين، وفق مصادر إخوانية.  وأكدت المصادر أن الصيغة النهائية للخطة في مراحلها الأخيرة، بما في ذلك جملة مقترحات تتعلق بإنشاء برلمان شعبي مواز للبرلمان النيابي.
من جانب آخر، تعقد الجبهة الوطنية للإصلاح التي يرأسها رئيس الوزراء السابق أحمد عبيدات، اجتماعها الدوري الأسبوعي لمناقشة عدة قضايا، أبرزها كما هو مرجح، تحديد موعد المؤتمر الاقتصادي الوطني، وتقييم أداء وعمل الجبهة للعام الحالي.

التعليق