منتخب الكرة يبحث عن بطاقة التأهل في "غرب آسيا" على حساب سورية

تم نشره في الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم خلال مشاركتهم في التدريب اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عودة الدولة -  الرياض

موفد اتحاد الإعلام

الكويت – يسعى المنتخب الوطني لكرة القدم عند الساعة 5.25 مساء اليوم، للتغلب على نظيره السوري على ملعب كاظمة بالكويت، في ختام الدور الأول من بطولة اتحاد غرب آسيا السابعة التي تختتم الخميس المقبل.
ويبحث المنتخب عن تقديم الصورة الحقيقة والمطلوبة منه في حسابات المجموعة الثالثة، بعد خسارته في المشهد الأول أمام العراق 0-1، قبل ان تشهد تلك المجموعة تعادل العراق وسورية 1-1.
وفي لغة الحسابات التقى السعودية والبحرين أمس، وهما يتساويان برصيد 4 نقاط ضمن المجموعة الثانية، التي شهدت ايضا مواجهة إيران واليمن ولكل منهما "نقطتين"، وفي حال انتهاء تلك المباراة بالتعادل او فوز إيران، فان المنتخب الوطني يحتاج للفوز بأي نتيجة لضمان التواجد في الدور قبل النهائي، وفقا لتعليمات البطولة في اختيار افضل ثاني من المجموعات الثلاث.
وكان المنتخب الكويتي فاز على منافسه اللبناني 2-1، وبذات النتيجة فاز عُمان على فلسطين، ليصعد المنتخب العُماني ويضمن الصدارة برصيد 6 نقاط والتأهل لقبل النهائي، ورغم فوز الكويت الا أن شطب نتيجة المباراة أمام لبنان صاحب المركز الرابع يبقي رصيده 3 نقاط وله هدفان وعليه 3 اهداف، ما يعني ان النتيجة الوحيدة التي تخدمه اليوم هي التعادل، في حال لم تحدث مفاجآت في مباراتي أمس.
أهمية المشهد
اجرى المنتخب أمس التدريب الاخير قبل المباراة على ملعب السالمية واستمر لمدة ساعة، ركز خلالها الجهاز الفني بقيادة العراقي عدنان حمد على طريقة اللعب كثيرا، وتمرير الكرات القصيرة وتسديد الكرات المباشرة على المرمى، بالاضافة الى التدريب على ركلات الجزاء وفي هذا الجوانب تم التركيز على اوراق المنتخب عبدالله ذيب وحمزة الدردور.
المهم في التدريب تلك المعنويات التي ظهر عليها النجوم في نية تؤكد البحث عن تحقيق الفوز الأول والسعي الجاد صوب التقدم، واظهار الوجه الحقيقي للكرة الأردنية الباحثة عن مواصلة نتائجها الطيبة.
ويقول المدير الفني عدنان حمد: "وقفنا خلال الايام الماضية على كافة الجوانب الفنية، واعتقد أن نجوم المنتخب يدركون أهمية الفوز والنقاط وشخصية المنتخب مفروضة في الملعب، ونحن نلعب ونقدم كل شيء دون النظر لأية حسابات".
وامتدح حمد النجوم قائلا: "مع حدوث بعض الهفوات البسيطة الا ان عطاء اللاعبين يدفع الجهاز الفني التفاؤل بالفوز والتسجيل والاداء يتطور وكرة القدم فيها كافة الاحتمالات".
واعتبر المدير الفني ان المنتخب الوطني من المنتخبات القوية في البطولة، وفي حال ظهوره بقبل النهائي سيكون قادرا على حجز مكان متقدم نظرا لتواجد اسماء مهمة في صفوفه.
واضاف: "اصبح المنتخب له حسابات خاصة وكل من يواجهه يخطط لذلك، ومن هنا نحن لا نلعب أي مباراة مهما كان حجمها الا وهاجسنا الفوز والحمد لله ثقافة النصر تجسدت في عقول الجميع والجهاز الفني يعمل بشكل جماعي بهدف واحد".
المنتخب السوري يتدرب
وتدرب المنتخب السوري على ملعب الاتحاد ويشير في الاتجاه ذاته مديره الفني حسام السيد، أن الفرصة متكافئة ويقول: "نريد الفوز ونحن نستحق التواجد في الدور القادم، بعد ان دخلنا الاجواء والكرة السورية تستعيد بريقها وسنقابل منتخبا صعبا له الباع الطويل في الاصرار".
ويؤكد السيد أن مباراة اليوم ستكون مفتوحة ولن تحسم الا مع صافرة النهاية نظرا لاهميتها على حد تعبيره.
مكامن الخطورة
في نظرة عاجلة على الاسماء داخل الملعب، تتضح مكامن الخطورة والاوراق ذات الابعاد على أوسع نطاق، ومع ان التشكيلة الرسمية لم تعلن بصبغتها النهائية، لكن التدريب الأخير كان يكفي للاستنتاج أن تعديلا طفيفا اصاب الاوراق الاساسية، وهنا سيظهر عبدالله الزعبي في حراسة المرمى، ويلعب امامه الرباعي ابراهيم الزواهرة ومحمد مصطفى وعدي زهران ومحمد الدميري، وسيتواجد في خط الوسط خمسة لاعبين هم: عبدالله ذيب، سعيد مرجان، رائد النواطير، خليل بني عطية، عدنان عدوس، ويلعب في الهجوم حمزة الدردور وحيدا، ما يعني أن التغيير الذي اصاب تشكيلة اللقاء الماضي هو خروج احمد سمير واشراك عدوس.
وتبقى الفرص متاحة على فترات لاشراك البدلاء حسب الحاجة، حيث يتواجد محمود زعترة ومحمد الداود ومصعب اللحام واحمد الياس وطارق خطاب وعلي خويلة وسمير وحماد الاسمر وصلاح مسعد.
وباتت الاوراق السورية واضحة والتي تضم في حراسة المرمى مصعب بلحوس، وامامه حمدي المصري واحمد الصالح وحسين جويد ومؤيد عجان بدلا من عبدالناصر حسن المصاب، محمود خدوج، زاهر ميداني، خالد مبيض، عدي جفال، محمود مواس، احمد الدوني وقصي حبيب.
شارع البطولة
- انشغل الشارع الرياضي في الكويت بحسابات المجموعات، وتحولت الاماكن الرياضية الى لغة ارقام من حيث التوقعات في النتائج.
وتسربت الاخبار حول شروط وتعليمات البطولة التي اثارت اللغط، ليؤكد المنسق العام في اتحاد غرب آسيا سيزار صوبر، أن الاتحاد ارسل لكافة الدول المشاركة التعليمات وكافة الامور المتعلقة بعد اجراء القرعة في ايلول (سبتمبر) الماضي، وتم توضيح كافة التفاصيل آنذاك.
- يبذل كادر اتحاد غرب آسيا الجهود المضاعفة مع الاتحاد الكويتي لاخراج البطولة بصورة مميزة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »المنتخب (محمد)

    الأحد 16 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    ان شاء الله الفوز