منتخب الكرة يمضي التدريبات قبل لقاء سورية في "غرب آسيا"

تم نشره في الجمعة 14 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعبو المنتخب الوطني لكرة القدم خلال مشاركتهم في التدريب اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عودة الدولة

موفد اتحاد الاعلام الرياضي

الكويت – حافظ المنتخب الوطني لكرة القدم على وتيرة تدريباته المكثفة، في اطار التحضير لملاقاة نظيره السوري بعد غد الاحد، في ختام الدور الأول من بطولة اتحاد غرب آسيا السابعة المقامة في الكويت حتى 20 كانون الأول (ديسمبر) الحالي.
وخاض المنتخب أمس تدريبه على ملعب النادي العربي، حيث اشتمل على الاطالات وتمرير الكرات والضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة، بالاضافة إلى اجراء تقسيمة بين اللاعبين، اتضح خلالها ان تغييرات بسيطة ربما تطرأ على تشكيلة المنتخب في المباراة المقبلة.
ورغم الظروف الصعبة إلا أن المدير الفني عدنان حمد يواصل تفاؤله، والتقى اللاعبين في حوار طويل سبق التدريبات، كانت فيه الاشارات إلى بعض الامور التي رافقت اللقاء، اهمها توجيه ملاحظات بقطع الكرات الخطيرة أولا  بأول وعدم انتظار وصولها منطقة الجزاء، كما حدث في بعض المشاهد أمام العراق.
وطلب حمد من اللاعبين مراجعة شريط المباراة للاطلاع عن قرب على الملاحظات التي ابداها لهم، كما أكد المدير الفني على اللاعبين عدم الدخول في اجواء حسابات المجموعات، والتركيز على المباراة لاهميتها التامة.
ولفت النظر في حديث حمد تواجد بعض الاخطاء في المنطقة الخلفية، وهي التي ظهرت في الدقائق الأولى جراء عدم الانسجام.
ودرس المنتخب الوطني كافة الجوانب قبل اللقاء القادم، حيث اوضح مدرب اللياقة البدنية مانويل أن اللاعبين يبذلون الجهود لرفع مستواهم البدني، فيما اوضح المدرب ياسين عمال أن المنتخب سيظهر بصورة مغايرة تماما في مشهد سورية.
ورأى عضو الجهاز الفني المساعد احمد عبدالقادر، أن المنتخب يشكل حالة مهمة والنجوم يستطيعون فرض الحضور المثالي، في الوقت الذي واصل مدرب الحراس احمد جاسم الجهود الكبيرة بتدريبات الثلاثي عبدالله الزعبي وحماد الاسمر وصلاح مسعد بهدف تحقيق الفوز ودقة التركيز في التغطية.
ذيب يعد بالتسجيل
وعد كابتن المنتخب الوطني عبدالله ذيب بالتسجيل في المباراة المقبلة أمام سورية، واوضح أنه يرغب بذلك لفتح الطريق امام زملائه لزيارة الشباك.
وذكر ذيب ان نجوم المنتخب فيهم كافة المميزات ولا ينقصهم سوى التوفيق والحظ والفرصة قائمة ويهمه بالدرجة الأولى أن يكون عند حسن ظن كل انصار كرة القدم الأردنية.
وأكد ان شارة الكابتن التي تم منحها له تشكل الحافز لقيادة المنتخب نحو الانجازات التي اعتاد عليها النشامى طيلة المشاركات في المناسبات القارية.
واضاف: المنتخب الوطني اصبح حالة مهمة بفضل جهود اسرة اتحاد كرة القدم برئاسة سمو الأمير علي بن الحسين، والحمد لله الجهاز الفني يعمل طيلة الوقت لايجاد خطط التكتيك والفوز.
مساندة هايل
ساند مهاجم المنتخب المحترف في العربي الكويتي الوفد من خلال حرصه على متابعة احتياجاتهم والتواجد معهم باستمرار.
هايل اجرى اتصالات مع ادارة ناديه لمنح المنتخب حصة تدريبية على ملعب العربي في وقت العصر بعد ازدحام متأخر في حجوزات الملاعب لينجح في ذلك.
وفي حديثه عن مسيرة المنتخب في البطولة، اعتبر هايل أن الكل حريص على ان يكون المنتخب في احسن حال لفرض نفسه في البطولة واسمه المعتاد.
السالمية يرغب ببقاء الصيفي
تواردت أنباء في السالمية الكويتي عن نية ادارة النادي التجديد مع لاعب المنتخب عدي الصيفي بعد ظهوره اللافت في المسابقات الكويتية الداخلية والخارجية، وفهم أن السالمية انهى الاجراءات بانتظار الصبغة الرسمية.
شارع البطولة
- فاز المنتخب السعودي على نظيره اليمني 1-0 على ملعب النصر سجله عبده عطيف ضمن مباريات المجموعة الثانية، التي شهدت ايضا تعادل البحرين وايران سلبا على ملعب كاظمة، لتصبح الارصدة النقطية: السعودية والبحرين (4) نقاط، ايران (2)، اليمن (0).
ويلتقي عند الساعة 5.25 مساء اليوم الكويت ولبنان على ملعب كاظمة في المجموعة الأولى، ويتواجه في السابعة والنصف عمان وفلسطين على ملعب النصر، وتتساوى منتخبات تلك المجموعة برصيد (3).
- اختتمت دورة الإعلام الرياضي التي اقيمت على هامش البطولة بمشاركة المنسقين الاعلاميين وعدد من الإداريين في المنتخبات إلى جانب مجموعة من المنسقين الإعلاميين في الاتحاد الكويتي.
وجرى حفل الختام برعاية أمين عام اتحاد غرب آسيا فادي زريقات الذي اشاد بجهود الاتحاد الكويتي والدائرة الاعلامية على جهودها، كما تمت الاشادة باللجنة المنظمة، ثم هنأ زريقات المشاركين في الدورة وقام بتسليمهم الشهادات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هيك اطمنا (سعد)

    الجمعة 14 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    خلص يا جماعه عبدالله ذيب قرر ايسجل وهايل بيدعم المنتخب
    وخلفهم النابغه حمد وهيك بنكون اطمنا
    والله ما الكوا السالفه والمهم انو لقب النشامي اختفى لانهم لا يستحقونه
  • »كابتن ذيب (مشجعة)

    الجمعة 14 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    يارب ذيب يسجل هو أصلا صانع الفرح دائما