المستشفى الإماراتي الأردني يعالج 27 ألف حالة في المفرق

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

المفرق- عالج المستشفى الإماراتي الأردني الميداني في المفرق 27 ألف حالة مرضية من مختلف الجنسيات منذ استحداثه في المدينة منتصف العام الحالي.
وقال مدير المستشفى الدكتور خالد سالم السعدي إن أغلب الحالات التي تلقت الخدمات الصحية والعلاجية من مراجعي المستشفى من اللاجئين السوريين، وبلغ المعدل اليومي للمراجعين 400 مراجع لمختلف أقسام المستشفى.
وبين في حديث لوكالة الأنباء الأردنية أنه تم رفد المستشفى بعدد من الاجهزة الطبية الحديثة للقيام بمهامه على أكمل وجه، واستحدث قسم سجلات طبية للمرضى من اللاجئين السوريين ممن يعانون من أمراض مزمنة ونفسية ليصار لمتابعة حالتهم المرضية بصورة دائمة.
وقال رئيس الأطباء الدكتور مفلح حمد الكتبي إن المستشفى أبرم تعاقدات مع مستشفيات دار السلام وعاقلة والإسلامي لتحويل المرضى السوريين ممن بحاجة الى عمليات متوسطة وبعض العمليات الكبرى لإجرائها في تلك المستشفيات.
وأشار إلى أن معدل حالات الولادة التي تتم في المستشفى الميداني للاجئات السوريات تتراوح بين 3 – 4 حالات أسبوعيا.
وأوضح أن المستشفى يولي المراجعين من الاطفال والنساء السوريين عناية خاصة في تقديم خدماته الطبية والعلاجية والتأهيلية من خلال كادر مختص بعلاج الحالات المرضية من الأطفال الذين يعانون من إصابات وأمراض نفسية جراء الاحداث الدائرة في سورية.
ولفت إلى أن ثلث ميزانية المستشفى مخصصة للخدمات الطبية والعلاجية والنفسية والتأهيلية للأطفال السوريين، إذ يستقبل اللاجئين السوريين في محافظة المفرق وغيرها من المناطق الأخرى من خلال إبراز وثيقة إثبات لاجئ.
وقال إنه في سبيل الارتقاء بخدمات المستشفى قامت القوات المسلحة الإماراتية باستبدال خيم المستشفى بكرفانات للتسهيل على المراجعين من السوريين وغيرهم من الجنسيات الأخرى.
وبين أنه تم تنظيم عدد من المحاضرات في مجال كيفية التعامل مع الحرائق والتخلص من النفايات الطبية والتصنيف الطبي وأهمية دور التمريض في العمل الطبي الميداني الانساني وذلك بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في مدينة المفرق.
وأشار الى انه تم استلام 117 طنا من المواد الغذائية والصحية والملابس ليصار الى توزيعها على اللاجئين السوريين حسب جدول معتمد لهذه الغاية.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »زرقاء جديده شارع 26 (عمر الاحمد)

    الأحد 1 أيار / مايو 2016.
    ابني بحاجه للعمليه ولا املك الا اجرة العمل يومي