مقتل طالب طعنا على يد زميله أمام بوابة جامعة مؤتة

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • صورة تعبيرية - (الغد)

هشال العضايلة

الكرك - لقي طالب (22 عاما) يدرس بكلية الهندسة في جامعة مؤتة بمحافظة الكرك حتفه أمس، بعد تلقيه عدة طعنات من زميله، وفق مصدر أمني بالمحافظة. وأشار المصدر إلى أن الطالب وهو من سكان محافظة الطفيلة، كان قد تعرض للطعن من زميله من نفس المحافظة عند البوابة الخارجية لجامعة مؤتة من الجهة الجنوبية، أثناء شجار وقع بينهما لأسباب غير معروفة، لافتا إلى أن الأجهزة الأمنية المختصة باشرت التحقيق في ملابسات الحادثة.
وأكد مدير مستشفى الكرك الحكومي الدكتور زكريا النوايسة أن قسم الطوارئ استقبل أمس طالبا من جامعة مؤتة وهو في حالة وفاة وقد تلقى طعنات نافذة بالقلب، أدت إلى وفاته أثناء نقله، لافتا إلى تحويل الجثة إلى مركز الطب الشرعي بإقليم الجنوب لتشريحها وتحديد أسباب الوفاة.
وبين نائب عميد شؤون الطلبة في جامعة مؤتة الدكتور سليمان الصرايرة أن المشاجرة التي وقعت بين الطالبين والتي على إثرها تلقى أحد الطلبة طعنة بسكين وقعت خارج أسوار الجامعة على البوابة الجنوبية للجامعة.

[email protected]

التعليق