وفد من وزارة الحكم المحلي الفلسطينية يزور بلدية مادبا

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

 أحمد الشوابكة

مادبا- أكد وزير الحكم المحلي في السلطة الفلسطينية الدكتور خالد القواسمي أن اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين كمراقب، بحد ذاته إنجاز عظيم؛ إضافة إلى أنه مؤشر حقيقي نحو الاعتراف بدولة فلسطين كعضو دائم في الأمم المتحدة.
وقال خلال زيارته بصحبة وفد من السلطة الوطنية الفلسطينية لبلدية مادبا الكبرى، إن الأردن الرئة الثانية لفلسطين، مشيراً إلى الدور الأردني ومواقفه الثابتة في دعم القضية الفلسطينية، وتقديم سبل الدعم والمؤازرة للشعب الفلسطيني ونصرة قضاياه المحورية والاستراتيجية.
وأضاف أن العلاقة التي تربط الشعبين الأردني والفلسطيني التي أرسى قواعدها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين والرئيس محمود عباس، هي علاقة أخوة  مبنية منذ الأزل ولا يمكن انسلاخها لأنها مبنية على اللحمة.
 وأطلع الوفد الزائر على الخطط والبرامج المختلفة التي تنفذها الدولة الاردنية والاستفادة منها وتطبيقها لدينا في مناطق السلطة الفلسطينية.
من جانبه، شرح رئيس لجنة بلدية مادبا المهندس غسان خريسات للوفد الضيف ولوزير الحكم الحلي في السلطة الوطنية الفلسطينية، الطرق الحديثة والخطط والبرامج التي يتم فيها التعامل مع القضايا الخدمية في بلدية مادبا ضمن الاسس التي وضعت لها من قبل وزارة البلديات الممثل الشرعي لها.

 [email protected]

التعليق