الفريق يواجه سورية يوم الأحد المقبل في ختام الدور الأول

منتخب الكرة يستهل مشوار غرب آسيا بخسارة أمام العراق

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الوطني خليل بني عطية (وسط) يتعرض للاعثار من اللاعب العراقي أمس - (تصوير: جهاد النجار)

عودة الدولة موفد اتحاد الإعلام الرياضي

الكويت - تعثر المنتخب الوطني لكرة القدم في مستهل مشواره في بطولة غرب آسيا السابعة لكرة القدم، بعد خسارته بنتيجة 0-1 أمام المنتخب العراقي، في لقاء جرى أمس في ستاد النصر بالعاصمة الكويتية، في مستهل مباريات المجموعة الأولى في البطولة، التي تستمر منافساتها حتى 20 كانون الأول (ديسمبر) الحالي.
وسيخوض المنتخب الوطني مباراته الثانية أمام نظيره السوري يوم الاحد المقبل في ستاد كاظمة، بينما يلتقي المنتخبان العراقي والسوري يوم الخميس المقبل.
العراق 1 الأردن 0
ساهمت الفرصة المبكرة التي اتيحت للمهاجم حمزة الدردور، عندما سدد كرة بعيدة المدى وضربت بأقدام مدافعي الفريق العراقي واتجهت نحو الركنية، برفع وتيرة الأداء الفني بين الفريقين، ومنحت لاعبي المنتخب الوطني فرصة التقدم من مختلف المحاور.
وبعد أن دفع المدرب بالثنائي ابراهيم الزواهرة ومحمد مصطفى بالتواجد أمام مرمى الحارس عبدالله الزعبي، حاول الظهيران محمد الدميري وعدي زهران التقدم نحو المنطقة الامامية ومساندة خليل بني عطية ورائد النواطير بالعديد من الكرات المناسبة إلى جانب دورهما في التغطية الدفاعية، فيما تفرغ عبدالله ذيب وسعيد مرجان واحمد سمير لبناء الهجمات خصوصا من ناحية العمق من جهة والمساندة الدفاعية المطلوبة من جهة اخرى، وتحرك حمزة الدردور وحده كرأس حربة افلت من الرقابة الدفاعية أكثر من مرة.
المنتخب العراقي بادر هو الآخر إلى تفعيل الدور الهجومي وبرز مهاجمه أمجد راضي كمشاكس، بعد أن تحرر من رقابة المدافع الزواهرة ووجد الاسناد الكافي من سليمان سعيد واحمد ياسين واسامة رشيد وخلدون إبراهيم الذين استغلوا بعض المساحات التي خلفها تقدم المنتخب الوطني، حيث وجد راضي الطريق ميسرة أمامه عندما واجه الحارس عبدالله الزعبي في مشهدين، حيث سدد في الأول كرة قوية أبعدها الحارس الزعبي على حساب ركنية.
وعاد الزعبي وتألق في (تخليص) الكرة من راضي الذي واجه المرمى لوحده بعد ان خطف الكرة من المدافع الزواهرة، لترتفع بعدها وتيرة المنافسة وسط تبادل الفريقين السيطرة على منطقة المناورة، التي استغلها المنتخب الوطني في توفير أسهل الطرق أمام المندفع عدي زهران الذي جهز العديد من الكرات العرضية أمام الدردور الذي عاد وسدد كرة رأسية جاورت القائم، وكرر المشهد في الكرة الثانية التي وصلته من عبدالله ذيب لكن تألق الحارس العراقي جلال حسن في التقاط الكرة حرمه من التسجيل، ليرد عليه أمجد راضي بكرة قوية سددها من داخل المنطقة أبعدها الحارس عبدالله الزعبي بحضور تام.
وكرر خليل بني عطية مشهد الكرات العرضية عندما أرسل كرة غمزها الدردور برأسه وردها الحارس العراقي بالوقت المناسب، وقبل أن يلفظ الشوط انفاسه إنبرى رائد النواطير من الميسرة ولحظة عبوره المنطقة كان العراقي أحمد ياسين يبعد الكرة من امامه.
هدف عراقي
استهل المنتخب الوطني الحصة الثانية مهاجما، وكاد أن يلامس الشباك العراقية، عندما نفذ عبدالله ذيب كرة ثابتة ارتقى لها خليل بني عطية على نقطة الجزاء وارتدت من العارضة، فيما ذهبت عرضية رائد النواطير في أحضان الحارس العراقي.
رغم نشاط “النشامى”، الا أن المنتخب العراقي كان أكثر خطورة، ومن كرة مقطوعة في منتصف الملعب، استقبل سليمان سعيد كرة في الميسرة، فراوغ ابراهيم الزواهرة وأتبعه بالدميري، ليمرر كرة على فوهة المرمى وجدت حمادي احمد يودعها شباك الزعبي الهدف العراقي الأول في الدقيقة 61.
أجرى المدرب العراقي تبديلا هجوميا، حيث زج بالبديل سعيد عبد الأمير عوضا عن أسامة رشيد، فيما دفع المدير الفني للمنتخب الكابتن عدنان حمد بورقتي عدنان سليمان ومصعب اللحام عوضا عن احمد سمير وعبدالله ذيب، بحثا عن تعديل النتيجة، فيما شاب أداء المنتخب التسرع في إنهاء الهجمات، ما ساهم بسرعة نقض عمر الهجمة الأردنية قبل استفحال خطورتها، وتبادل اللحام والدردور الكرة على مشارف الجزاء، سيطر عليها الدفاع العراقي في الوقت المناسب.
عاد المدرب العراقي ودفع بالبديل مثنى خالد عوضا عن امجد راضي، في لحظات حاول فيها المنتخب الوطني التعديل عبر الامتداد نحو المواقع الأمامية، لكن التسرع غلب على محاولاته، والتي تعامل معها الدفاع بسهولة، لتنتهي المباراة لمصلحة المنتخب العراقي 1-0.
حمد: أداء مقنع
قال المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد أنه سعيد بأداء اللاعبين رغم الخسارة حيث قدم النجوم المطلوب نظرا لصعوبة المباراة الافتتاحية وأن الفريق لم يصل إلى الانسجام ونجح في التهديد وكان المنتخب الاقرب للتسجيل لولا سوء الطالع.
وأكد حمد خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب المباراة، أن البطولة فرصة جيدة للاحتكاك ورفد المنتخب بالاسماء الجديدة، مشيرا إلى عطاء اللاعبين وبروز الحارس عبدالله الزعبي.
شاكر: منعنا الأردن من التسجيل
وصف المدير الفني للمنتخب العراقي حكيم شاكر المباراة بالصعبة وأن الهدف العراقي منع المنتخب الاردني من التسجيل وأن فريقه لعب بتكتيك لايقاف خطورة الأردن وتحقيق النتيجة المطلوبة.
واوضح شاكر أن فوز المنتخب العراقي يعني له الكثير ونال عليه 3 نقاط مهمة حيث حاول انهاء المباراة وايقاف خطورة الهجوم الأردني.
افضل لاعب
نال العراقي حمادي احمد جائزة افضل لاعب في المباراة، وسلم أمين عام اتحاد غرب آسيا فادي زريقات الجائزة للاعب.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاردن (مروان الحمايدة)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    المنتخب لم يقدم المطلوب واللاعبين قصروا كان الفوز قريب من منخبنا
  • »حرام عليكم (فلاح العبيسات)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    حمد افضل مدربي اسيا على الاطلق
  • »لقد اعطى حمد كل مايستطيع ! (احمد)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    يا اخوان انا اللي شايفه ان المدرب عدنان حمد لم يعد يملك اكثر من الذي قدمه للمنتخب , لقد اوصلنا الى نهائيات امم اسيا في قطر والى الدور الثاني الحاسم لتصفيات كأس العالم ولكن هذا اقصى مايستطيع ان يفعله برأي فهو الى الان(( كفى وفى ))و منتخبنا الان بدأ بالتراجع ولايوجد له مستوى ثابت مرة فوق وثلاث مرات تحت , ولذلك فاليفعل كما فعله المرحوم محمود الجوهري والذي كان منتخبنا على زمنه اكثر قوه واكثر ثبات بكثير ورغم ذلك رأى انه لايستطيع ان يقدم اكثر فأعطى الفرصه لغيره وهذا ما نطلبه من الكابتن حمد ومن الاتحاد نريد مدربا يحصد البطولات وليس فقط تقديم المستوى الجيد , يا اخوان والله زهقنا... وبعدين ؟
  • »تاكيد (سعد)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    اريد التاكيد الى اننا في الطريق الصحيح نحو هدم ما بناه الجوهري لابرازيل ولاحتى كويت يكفي عناد
  • »كالعادة حمد مقتنع وسعيد بالأداء !! (شايط الفطابلة)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    والله ما مضيعنا غير حمد !! بعد كل خسارة تراه سعيد ومقتنع بالأداء !! ودائما عنده مبرراته جاهزة !! بكرا بنخسر من اليابان 3 صفر وبيطلع حمد وبيقولك انه سعيد بالأداء وان الحظ عاندنا وبعدين بنخسر من استراليا وبقولك الحكم لم يكن موفقا وبعد هيك بيقولنا انه هو اصلا كان بيحضر المنتخب لمونديال روسيا 2018 وليس لمونديال البرازيل !! وكل يوم بيعطينا أبر تخدير جديدة وللأسف انه بيضحك علينا كل مرة!!
    بصراحة يا اتحادنا نحن بحاجة لمدرب جديد يكون على قدر مستوى طموحاتنا وحمد ليس رجل المرحلة !!
  • »ياحمد باي باي استنا السنة الجاي (عمر كريشان)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    والله يا عدنان حمد ذبحتنا وكل مرة عذر جديد والمصيبة الاتحاد الاردني هو السبب كل بطولة بنلعبها بنجرب اللاعبين وصارلنا 20 سنة بنجرب ولسا بس بوعدكو انو منتخبا في عام 2070 رح يتاهل ارحمونا وجبيوا مدرب زي الناس بلاش مصخرة
  • »السبب عدنان حمد (مفرقاوي)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    اعتقد ان المنتخب العراقي مش هالقدرات ومدربه جديد ولكن عدنان حمد في تراجع ويبدوا ان علامات العجز بدات تفوح ، وما سبب خساراتنا امام بلد حمد العراق عدة مرات . الاتحاد الاردني مطالب بوضع حد لهذه المهازل ، خاصة وان المنتخب اصبح عبء على الوطن فوق الاعباء الاقتصادية والسياسية .
  • »[email protected] (عامر الخطيب)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    عدم اشراك احمد الياس وطارق خطاب والتاخرباشراك عدنان عدوس ومصعب اللحام والاستعداد المتاخر جدا اسباب الهزيمة /افضل لاعب عبدالله الزعبي /المنتخب خرج من البطولة لان فريق واحد يتاهل عن المجموعة وهو العراق
  • »انتبه... يا حمد (محمد الاشقر)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    ارجو الانتباه من الكابتن عدنان نحن الان ننافس على التاهل الى مونديال البرازيل لذلك اذا كان هذا المنتخب الذي نريد ان نكمل فيه التصفيات الله وعليه العوض ... في اسماء كثيرة من التشكيلة التي اخترتها يا كابتن مستواها بين متذبب ومتوسط... نحن لا نريد ان نضع راسنا في التراب ونطمن حالنا ... انه بكره الشباب بتحسن منستواهم لآ ... ارجو الانتباه ...فنحن نريد منتخبنا ان يصل الى النهائيات ان شاء الله لذى ارجو منك عدم التصميم على الراي وان تاخذ بالمشوره وان لاتتجاهل صيحات الاعلام لانه له دور فعال في الدعم الحركة الرياضية... لذى الاسماء موجودة في الدوري وتقدم عطاء فوق ممتاز ...وحجة العمر هذا لا يمنع اذا اللاعب يعطي ويتسطيع ان يسجل ...وبراي المتواضع بكرة القدم لاعب عمره 40 سنه لا يركض ولا يتحرك اكثر من 10 متر وراء الكرة ولكن كل مبارة يسجل هدف افضل من 1000 مهاجم لا يتسطيعو ان يحرزوه اي هدف
  • »الهفوه (Mahmoud Allathkani)

    الثلاثاء 11 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    الحق على الهفوه اللي دخل منها الهدف مش على اللاعبين ولا على المدرب,
    هي الهفوه ذبحتنا امام العراق كل مره، يا ترى وين المشكله ؟