الملك يأمر بنقل مريض في معان بطائرة إلى المدينة الطبية

تم نشره في الاثنين 10 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان - أمر جلالة الملك عبدالله الثاني بتجهيز طائرة إخلاء جوي، وإرسالها بالسرعة الممكنة لنقل أحد المرضى من مرتبات الأجهزة الامنية في معان الذي تعرض الى نزيف دموي حاد بعد إجرائه عملية "خلع ضرس" له لتلقي العلاج في مدينة الحسين الطبية، وفق مدير مستشفى معان الحكومي الدكتور وليد  الرواد.
وأكد الرواد أن ما نتج عن النزيف الدموي الذي لم يتوقف ما هو إلا حالة مرضية عادية أعقبت خلع أحد أضراسه، مرجحا أن يكون المريض يعاني من مشكلة وخلل في الدم. وأكد أنه في العادة وبعد خلع أي ضرس يتوقف نزيف الدم بعد مرور ربع ساعة.
وأشار إلى أن المريض كان قد راجع عيادة طب الاسنان في مركز صحي المنشية، وهو يعاني من ألم شديد في أحد فكيه، مبينا أنه وبعد إجراء خلع أحد أضراسه من قبل طبيب الأسنان المختص رافقه نزيف دموي حاد، نقل على أثره إلى مستشفى معان الحكومي لتلقي العلاج. ولفت إلى أن الكادر الطبي حاول وفق النزيف بواسطة الضغط على مكان الجرح إلا أنه لم يتوقف.
من جهته نفى مدير صحة معان الدكتور علي ابو حيدر أن يكون المريض قد تعرض إلى خطأ طبي، مبينا أن طبيب الاسنان المعالج يتمتع بخبرة طويلة في مجال طب الأسنان.
ولفت إلى أن ما حصل هو قيام الطبيب بخلع "ضرس العقل" بحالة تأكسد لأحد المرضى، الأمر الذي تسبب بنزيف دموي لم يتوقف، معللا أن المريض على ما يبدو لديه مشاكل صحية وهذا ما ستثبته التقارير والفحوصات الطبية المخبرية التي ستجرى للمريض في المستشفى المحول إليه.
وكان عدد من أبناء عشائر المراعية ناشدوا جلالة الملك بالإيعاز لإرسال طائرة بشكل عاجل لنقل ابنهم الذي يتعرض إلى نزف دموي لإنقاذ حياته، إلى المدينة الطبية لخطورة وتدهور وضعه الصحي.
وأكد ذوو المريض الاستجابة السريعة لندائهم، حيث نقلت طائرة خاصة أمر بها جلالة الملك عبدالله الثاني ابنهم إلى المدينة الطبية لمتابعة عملية علاجه ووقف النزيف، مثمنين الاستجابة لمطلبهم، داعين لجلالته بموفور الصحة والعافية، متضرعين إلى المولى عز وجل أن يديم جلالته ذخرا وسندا للأردن والأردنيين لمتابعة هموم الوطن وأبناء الأردن في كل مكان.

التعليق