مرسيدس-بنز تتسنم قمة فئة سيارات الطرقات الوعرة الفاخرة

تم نشره في الاثنين 10 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

تمتاز بها تشكيلة مركبات الـSUV الرائدة من مرسيدس بنز الألمانية الفاخرة على جميع التضاريس بمقدرة لا مثيل لها وتقنيات رائعة ورحابة وفخامة متميزة.

تمتلك مرسيدس-بنز إرثاً عريقاً في القيادة على الطرقات الوعرة يتجاوز المئة عام، وهي الآن تفتخر بعائلةٍ منقطعة النظير من مركبات الـSUV والتي تقدم أكبر مجموعةٍ في السوق، مقدمةً بذلك أداءاً لا مثيل له وتكنولوجيا رائعةً ورحابةً بالإضافة إلى تحسيناتٍ على جميع الأصعدة.

الفئة-G: أيقونة التحمل على الطرق الوعرة

تقنيةٌ عاليةٌ لسيارة AMG الكلاسيكية للطرق الوعرة: تثير سيارة G 63 AMG الإعجاب بتكنولوجيا القيادة المتطورة وتصميمها الرائع، ويرجع الفضل في جميع ذلك بشكلٍ كبيرٍ إلى محرك AMG بسعة 5.5 لتر بثمانية أسطواناتٍ وشاحن توربيني مزدوج بقوة 544 حصان، بالإضافة إلى نظام ناقل الحركة الأوتوماتيكي ذي سبع سرعات AMG SPEEDSHIFT PLUS 7G-TONIC. وبشكل أكثر حصرية هنالك أيضاً موديل G 65 AMG الجديد، والمزوّد بمحرك توربيني مزدوج بسعة 6.0 لتر بقوة 612 حصان وعزم دورانٍ يبلغ 1000 نيوتن متري - وهو رقماً قياسياً في فئة السيارات المصممة للقيادة على الطرق الوعرة.

توفر جميع مركبات AMG الجديدة ذات الأداء العالي مزيجاً مذهلاً ما بين "طاقة أكبر مقابل استهلاكٍ أقل للوقود" – وهذا ما ينطبق أيضاً على سيارة G 63 AMG، حيث تم إدخال المزيد من التحسينات إلى الموديل الأكثر قوةً ضمن مجموعة إصدارات AMG مع قمة التقنيات الصناعية المستوحاة من سيارة ML 63 AMG الجديدة. وقد تم ولأول مرةٍ في تاريخ الفئة-G منذ 33 عاماً تعديل تصميمها بشكلٍ شاملٍ، وصار بإمكان عملاء AMG التمتع بمجموعةٍ كبيرةٍ من الأنظمة المستقبلية: نظام الحقن المباشر للوقود بنظام التحكم بالبخاخات ووظيفة ECO لتشغيل وإيقاف المحرك. ينتج عن محرك AMG الجديد ثماني الأسطوانات بسعة 5.5 لتر وشاحن توربيني مزدوج طاقةً قصوى تبلغ 400 كيلوواط (544 حصان) وعزم دوران 760 نيوتن متري. يتيح ذلك لسيارة G 63 AMG الجديدة التسارع من السكون وصولاً لسرعة 100 كلم/ساعة خلال 5.4 ثانيةٍ فقط، مع سرعةٍ قصوى تبلغ 210 كلم\ساعة (تم حدّها إلكترونياً).

الفئة-M: قوة الأداء تلتقي بالرقي

أشعلت مرسيدس-بنز الشرق الأوسط والأدنى إستراتيجيتها للعام 2012 ’عام مركبات الـSUV‘ بإطلاقها الفئة-M القوية الجديدة والتي أعيد تصميمها بالكامل، لترسي بذلك معايير جديدةٍ في هذه الفئة الفخمة. مع تصميم AMG الديناميكي الرياضي بصورةٍ قياسيةٍ، وثلاثة خياراتٍ من المحركات القوية وراحة القيادة التي لا نظير لها، بالإضافة إلى المقصورة الداخلية المترفة ذات الجودة العالية – فإن الفئة-M الجريئة الجديدة تظهر نواياها بكل ثقةٍ لالتقاء قوة الأداء مع الرقي، وقد قفزت مبيعات الفئة-M في العام 2012 بنسبة 24% حتى الآن (يناير-سبتمبر) مقارنةً بنفس الفترة من 2011.

يتوفر الجيل الجديد من محرك BlueEFFICIENCY على الخيارين ML 350 وML 500 في المنطقة؛ المحركين اللذان يعملان على البنزين ويولدان طاقةً تبلغ 306 و408 حصان على التوالي، ويصلان إلى سرعة 100 كلم/ساعة انطلاقاً من الثبات خلال 7.6 و5.7 ثانية على التوالي. كما يوفّر الدفع الرباعي الدائم ديناميكية قيادة ممتازة سواء كان ذلك على الرمال أو على الطرق المعبدة، في حين يضمن نظام التحكم المبتكر والهيكل الجديد للمركبة السلامة بينما يترك المنافسين يشاهدون الابتسامات على مرآة الرؤية الخلفية لسيارات الفئة-M.

وبالنسبة إلى أولئك التوّاقين إلى ابداعات مقاطعة أفالترباخ المميزة، يتوفر أيضاً موديل ML 63 AMG عالي الأداء بسرعةٍ تبلغ 250 كلم/ساعة (تم حدّها الكترونياً). ولكونها تحتوي على محرك AMG بثماني اسطوانات وسعة 5.5 لتر مع شاحن توربيني مزدوج والذي اكتسب شهرةً في السيارة الحائزة على الجوائز CLS 63 AMG، فإن سيارة ML 63 AMG بمحركها البالغ قوته 525 حصانٍ وعزم دورانٍ يبلغ 700 نانومتر ترعد انطلاقاً من 0 إلى 100 كلم/ساعة في زمنٍ يتفوق على السيارات الرياضية وذلك بغضون 4.8 ثانية. كما تتوفر بصورةٍ اختياريةٍ باقة الأداء من AMG والتي تقدّم إضافةً تبلغ 32 حصان و60 نانومتر، متيحةً بذلك لسيارة الـSUV الرياضية الفاخرة تسخير ما مقداره 557 حصان و760 نانومتر للانطلاق بسرعةٍ صاروخيةٍ لتصل إلى 100 كلم/ساعة انطلاقاً من السكون في زمنٍ يبلغ 4.7 ثانية.

سيارة GL الرائدة بسبعة مقاعد: صممت لتتناسب مع الأسرة الكبيرة

راحة، أمان، أناقة، كفاءة بالاستهلاك – تظهر الفئة-GL الجديدة من مرسيدس-بنز ميزات تدل على الريادة في جميع استخدامات سيارات الدفع الرباعي، وتفخر بالعديد من المزايا التي تجعل منها خياراً سهلاً لأولئك الذين يرغبون في الاستثمار في الشيء الأفضل على الإطلاق لعائلاتهم. مع ابتكارات مثل المواصفات القياسية لنظام مساعد Crosswind وأنظمة التوجيه المساعدة STEER CONTROL ونظام التعرّف على الحمولة والنظام الوقائي COLLISION PREVENTION ASSIST (CPA) والتي تزيد من فعالية السلامة.

كما أصبحت بعض المزايا الجديدة متوفرةً والتي تشمل أنظمة المساعدة على غرار مساعد البقاء على المسار النشط Active Lane Keeping Assist ونظام مساعد البقعة العمياء النشط Blind Spot Assist إلى جانب حزمة من الأنظمة لركن السيارة التي تشمل الوظيفة الأوتوماتيكية للدخول والخروج من مساحة موقف السيارة بالإضافة إلى كاميرا بزاوية التقاط تبلغ 360°.

وحتى من اللمحة الاولى فإن موديل 2012 من سيارة GL يسهل التعرف عليها كممثلٍ مميزٍ لعائلة الـSUV من مرسيدس-بنز. يثير هذا التأويل الجديد للجيل الأول الإعجاب بالديناميكية المفعمة بالقوة والأناقة الرياضية التي يتميز بها. في المقدمة فإن شبكة المبرد المستقيمة للفئة-GL تزدان بالنجمة الثلاثية في الوسط والتصميم الناصع ذو الجودة العالية للمصابيح الأمامية مع هيمنة الإضاءة بتقنية LED تأتي مصابيح التشغيل النهاري بتقنية LED متكاملةً مع الفتحات المطلية بالكروم على المصد الأمامي ويستكمل الحاجب ذو الحجم الكبير والمطلي بالكروم الذي يقع تحت شبكة المبرد الإطلالة المفعمة بالثقة لمقدمة المركبة.

ومع أبعادها المتوازنة (بطول 5120 ملم وعرض 2141 ملم وارتفاع 1850 ملم) وقاعدة العجلات العريضة (بقياس 3075) فإن المنظر الجانبي للمركبة يعزّز جدارتها على الطرقات المعبدة. وفي نفس الوقت فإن قصر المسافة بين المحاور التي تمتد إلى ما بعد قاعدة العجلات في المقدمة والمؤخرة إلى جانب المسافة الكبيرة ما بين نقطة ملامسة الإطارات للأرض وبين مداخل شفط الهواء للمحرك تشير إلى ملاءمتها للطرقات الوعرة. يأتي خط الحزام المرتفع مع التقليم ذو الجودة العالية، وخطوطه المميزة التي ترتفع بشكلٍ ديناميكي، بالإضافة إلى الحواف المطلية بالكروم على أسطح النوافذ، لتسليط الضوء على مظهر المركبة المتفوق دون أي تكلف.

وكجزءٍ من المواصفات القياسية فإن الفئة-GL تأتي مزودةً بعجلاتٍ جذابةٍ ذات عشرة أشعةٍ بقياس 20 بوصة مصنعةٍ من سبائك المعادن الخفيفة. كما تتوفر أيضاً بشكلٍ اختياريٍ عجلاتٍ بقياس 21 بوصة. كما يمتاز الجانب الخلفي من المركبة بالمصابيح المكونة من جزئين بتقنية LED والتي تمتاز بالألياف الضوئية، ويأتي جناح السقف العريض والمصد الخلفي مع نظام العادم المدمج مما يمنحها مظهراً رياضياً وشرساً يتناسب مع سيارات الـSUV الفاخرة الضخمة.

ولعملاء GL الذين يهمهم بشكل خاص الإطلالة الرياضية والديناميكية، تتوفر الآن ولأول مرةٍ مجموعة واسعة من إضافات AMG الرياضية الخارجية، بالإضافة إلى سمات AMG المميزة للمئزر الأمامي والخلفي. كما أنها تقدم قوس العجلات العريض الخاص والذي يمتد فوق عجلات AMG ذات الخمسة أشعة المزدوجة والمصنّعة من سبائك المعادن الخفيفة بقياس 21 بوصة. كما أن لوحة التشغيل المضاءة بمظهر الألومنيوم تشكّل جزء من مظهر التجهيزات، كما هو الحال أيضاً مع أقراص المكابح المخرّمة وغطاء الفرامل التي تتضمن أحرف مرسيدس-بنز.

منبثقةً من قسم الأداء في مقاطعة افالترباخ من مرسيدس-بنز كأقوى SUV في العالم فإن سيارة GL 63 AMG تنطلق بسرعةٍ صاروخيةٍ من 0 وصولاً إلى 100 كلم\ساعة خلال 4.9 ثانيةٍ فقط، مع سرعةٍ قصوى تبلغ 250 كلم\ساعة (تم حدّها إلكترونياً). وبأسلوب مرسيدس-AMG الحقيقي فإن الأداء الرائد في العالم يتم تحقيقه بينما يتم الجمع أيضاً ما بين تكنولوجيا متطورة تتحدى الجميع وما بين الراحة التامة والتصميم اللافت الذي لا تخطئه عينٌ مع مجموعةٍ شاملةٍ من التجهيزات القياسية. ستصل سيارة GL 63 AMG إلى المنطقة في الربع الأول من 2013.

التعليق