توجيه تهمتي تقويض نظام الحكم والتجمهر غير المشروع لـ3 ناشطين بالكرك

تم نشره في الجمعة 7 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – سلمت محكمة أمن الدولة أمس ثلاثة ناشطين من الحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك لائحة الاتهام الخاصة بهم والتي سيتم محاكمتهم على أساسها، وفقا لمحامي الدفاع عن الناشطين المحامي ضرار الختاتنة.
وأشار الختاتنة إلى أن محكمة أمن الدولة قامت بالاتصال مع الناشطين الذين تم الافراج عنهم بكفالة قبل شهر وهم: أحمد رؤوف الحباشنة وإبراهيم الضمور وعدي الختاتنة وأبلغتهم بضرورة مراجعة ديوان المحكمة لاستلام لائحة الاتهام.
ولفت إلى أن محامي الدفاع قام باستلام اللائحة التي تضمنت التهم الموجهة إلى كل من الناشطين الثلاثة وهي: تقويض نظام الحكم، والتجمهر غير المشروع من خلال المشاركة بالهتافات بالعديد من الشعارات التي جاءت ضمن لائحة الاتهام.
وكان الناشطون الثلاثة قد تم الإفراج عنهم بكفالة بعد توقيفهم لمدة تزيد على أربعين يوما في سجن الهاشمية بالزرقاء، لمشاركتهم في المسيرات والاعتصامات التي نظمها الحراك الشبابي والشعبي بالكرك في كل من مدينة الكرك، وأمام مبنى محافظة الكرك بضاحية المرج.
وعلى صعيد متصل أصدر المكتب الإعلامي بالحراك الشبابي والشعبي بالكرك تصريحا صحفيا أشار فيه إلى أن التهم التي وجهت لأعضاء الحراك بالكرك "باطلة ولا أساس لها من الصحة لأن الحراك وكافة الأعضاء والمشاركين بالمسيرات والاعتصامات لم يرفعوا على الاطلاق شعار تقويض النظام"، لافتا إلى أن المطلب الأساسي كان وما يزال الإصلاحات السياسية والاقتصادية.

hashal.adayleh@alghd.jo

التعليق