"حامل الكاميرا": السبيل لالتقاط صور رائعة

تم نشره في الجمعة 7 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • حامل الكاميرا يحول دون اهتزاز الصورة - (د ب أ)

فرانكفورت- يواجه عشاق التصوير الفوتوغرافي بعض التحديات مثل؛ عدم التمكن من التقاط صور رائعة في ظل ظروف الإضاءة السيئة عندما تكون الكاميرا محمولة في اليد، كما أن مدة التعريض الطويلة تتسبب في اهتزاز الكاميرا وعدم وضوح الصورة.  وللتغلب على مثل هذه المشاكل تنصح كونستانزا كلاوس من رابطة الشركات العاملة في مجال التصوير الفوتوغرافي بمدينة فرانكفورت الألمانية، بضرورة استعمال حامل الكاميرا.
وبشكل أساسي يرتبط نوع حامل الكاميرا بالموقف الذي يتم فيه استخدام هذا الحامل لاحقاً، فعند التقاط صور بواسطة عدسات الماكرو فإن حامل الكاميرا يجب أن يتيح إمكانية تحريك الكاميرا إلى أسفل. وفي حالة التقاط الصور المتتابعة، التي يتم دمجها فيما بعد لإنشاء صور بانورامية، يجب ألا تطرأ أي تغيرات على وضع وارتفاع الكاميرا قدر الإمكان. وحتى تكون الكاميرا مناسبة للحامل، تنصح الخبيرة الألمانية باصطحاب الكاميرا وتجريبها على الحامل المناسب في المتجر.
وأضافت الخبيرة الألمانية أن لكل حامل من حوامل الكاميرات قدرة حمل قصوى خاصة به، لذلك ينبغي على المبتدئين في التصوير الفوتوغرافي اختيار حامل كاميرا بقدرة حمل أكبر من الكاميرا التي يتم استخدامها حالياً؛ تحسباً لاستعمال كاميرا أكبر في المستقبل أو قد تظهر رغبة في اقتناء كاميرا زووم كبيرة. ويشير رالف بوسكامب، من رابطة هواة التصوير الفوتوغرافي بمدينة هامبورغ، قائلا "يجب أن يكون حامل الكاميرا مرتفعاً، بحيث يتيح للمصور النظر في محدد المنظر بدون انحناء الظهر". كما أن هناك أهمية كبيرة للرأس الكروية، الذي يصل بين الحامل والكاميرا.
وإذا كان قُطر الرأس الكروية كبيراً بما يكفي، فإنه يكون مناسباً لجميع أنواع الكاميرات. وينصح الخبير الألماني بضرورة ألا يقل قطر الرأس الكروية عن 30 إلى 40 ملم، وفي حالة استخدام العدسات المقربة أو كاميرات الزووم ثقيلة الوزن يجب أن يكون الحامل متين تماماً، ولا ينصح هنا بالتوفير في النفقات.-(د ب أ)

التعليق