تثبيت 111 عاملة في "سكة حديد العقبة" على الوظائف الدائمة

وزير الطاقة: لا يوجد توجهات حالية لرفع تعرفة اسعار الكهرباء

تم نشره في الخميس 6 كانون الأول / ديسمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • وزير النقل وزير الطاقة المهندس علاء البطاينة يتحدث خلال لقائه العاملين في مؤسسة سكة حديد العقبة أمس - (الغد)

 حسين كريشان

معان - كشف وزير النقل وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس علاء البطاينة عن البدء بإجراءات تثبيت 111 عامل مياومة على الوظائف الدائمة، من العاملين في مؤسسة سكة حديد العقبة، لتحسين أوضاعهم المعيشية وتحقيق الاستقرار الوظيفي لهم، بعد أن تم رصد المخصصات المالية في موازنة العام الحالي لهذه الغاية.
وأشار خلال لقائه أمس العاملين في المؤسسة بحضور رئيس وأعضاء النقابة العامة للعاملين في السكك الحديد أن من أولويات الحكومة بداية العام المقبل تنفيذ إنشاء المرحلة الأولى من مشروع الشبكة الوطنية لسكك الحديدية بكلفة 53 مليون دينار، لضمان المحافظة على استمرارية عمل المؤسسة والعاملين فيها والبالغ عددهم 750 موظفا.
وأوضح أن إنشاء هذا المشروع والذي سيتم تمويله بمنحة خليجية من المملكة العربية السعودية، سيعمل على استمرارية نقل كميات الفوسفات التي تنقل من مناجم فوسفات الشيدية الى محطة اليتم في العقبة، بحيث يصبح موظفو سكة الحديد نواة لتشغيل هذا المشروع الوطني المهم.
وقال البطاينة خلال اللقاء الذي حضره شيوخ ووجهاء المدينة إن مكونات مشروع شبكة السكك الحديدية هو عبارة عن إنشاء وصلة مناجم فوسفات الشيدية بكلفة 30 مليون دينار، إضافة الى إعادة إنشاء محطة تحميل من القطارات الى الشاحنات في وادي اليتم في العقبة بكلفة 15 مليونا، الى جانب إعادة وتأهيل وصيانة الخط الحديدي الحالي وأسطول النقل من القطارات والشاحنات بكلفة 9 ملايين دينار.
وقدم الوزير عرضا حول التحديات الأساسية في قطاع الطاقة بالأردن، مؤكدا أن الوزارة تسعى الى توفير وتطوير مصادر طاقة محلية من أجل مواجهة التحديات، من خلال توسيع ودعم مشروعات الطاقة المتجددة وتفعيل برامج كفاءة الطاقة.
وأكد على وجود البترول في الأردن ولكن ليس بكميات تجارية، مدللا على ذلك ببئر حمزة التي أنتجت في الثمانينيات حوالي 400 برميل يوميا وتراجع بمعدل 6 % يوميا، الى ان وصل الى 20 برميلا يوميا، تستخرج على عمق 3500 متر تقريبا، مخلوطة بشوائب، الأمر الذي استدعى طرحه أمام الجهات العالمية لاستغلال البترول.
وقال إن وجود الغاز في الأردن سيجعل الأردن العام 2020 دولة مصدرة للغاز اذا ما كان هناك غاز بمثل هذه الكميات، مشيرا الى ان شركة شل استثمرت في مشروع الصخر الزيتي وعلى مدى عامين 85 مليون دولار.
وأضاف ان استثمارات شركات عالمية بمئات الملايين في مشاريع من قبيل مشروع حقل الريشة الغازي يعزز الآمال بوجود مادة الغاز في الأراضي الأردنية، مشيرا الى دخول شركة "شل" العالمية للاستثمار في الصخر الزيتي. وحول موضوع غاز الريشة قال البطاينة، إن الأردن دخل في شراكة مع شركة "بريتش بتروليوم العالمية" التي استثمرت حتى تاريخه، ما يزيد على 200 مليون دولار، خاصة وان الأردن دولة غير مستكشفة في مجال النفط. وبين ان أسعار النفط العالمية الحالية جعلت مشاريع الطاقة في المملكة جاذبة للاستثمار خاصة في مجالات الصخر الزيتي والغاز الطبيعي والطاقة المتجددة.
وأشار أن ملف الكهرباء ملف أساسي يجب على الأردن مواجهته في الأعوام المقبلة، نافيا أية توجهات حاليا لرفع  التعرفة الكهربائية.
وفي موضوع تعرفه المشتقات النفطية،  قال ان حوالي 70 % من الأردنيين سيتم تعويضهم طالما بقي سعر النفط ما فوق 100 دولار،  مؤكدا أهمية القرار في توجيه الدعم لمستحقيه.
وجدد البطاينة خلال لقائه رئيس مجلس نقابة العاملين في السكك الحديدية إبراهيم ابو رخية وأعضاء النقابة وعددا من العاملين في المؤسسة بحضور مدير عام المؤسسة المهندس حسين كريشان التزام الحكومة بعدم الاستغناء عن أي موظف من ملاك المؤسسة في إطار مشروع تنفيذ مشروع الشبكة الوطنية لسكة الحديد.  وأشار الى ان مؤسسة سكة حديد العقبة ستكون نواة مشروع الشبكة الوطنية للسكك الحديدية، مشيرا الى المحافظة على الحقوق والمكتسبات الوظيفية للعاملين في المؤسسة كافة . وفيما يتعلق بشمول بعض الموظفين بعملية التسكين الوظيفي، أكد الوزير أن القرار عرض على جلسة مجلس الوزراء والذي سيصار الى إصدار قرار رسمي بذلك، مشيرا أن الوزارة بصدد اتخاذ قرار بدراسة إنشاء صندوق للتكافل الاجتماعي من خلال إيجاد آلية لنظام الصندوق وأساليب دعم خاصة من أجل إقراره قريبا.
ولفت  البطاينة الى أنه تم تشكيل لجنة من قبل وزارة النقل برئاسة مدير عام الخط الحديدي الحجازي حول إقرار علاوة بدل السكن الوظيفي لموظفي المؤسسة لوضع أسس وأنظمة لإقرارها بشكل نهائي.
ودعا العاملين في مؤسسة سكة حديد العقبة الى تكثيف جهودهم لتحقيق خطة النقل المقررة في المؤسسة، مشيرا الى ان الإضرابات والاعتصامات التي تنفذ بين حين وآخر تنعكس بشكل سلبي على عمل المؤسسة وانجازاتها وتحول دون صرف المكافآت والحوافز التشجيعية للعاملين. وأكد تعاون الوزارة مع النقابة وإدارة المؤسسة في بحث كافة مطالب العاملين ضمن القنوات الرسمية والحوار الهادف خدمة لمصلحة المؤسسة والعاملين فيها.
وكان مدير عام مؤسسة سكة حديد العقبة المهندس حسين كريشان قدم عرضا عن خطط المؤسسة وبرامجها للعام الحالي وتطلعاتها المستقبلية، خاصة فيما يتعلق بمشروع ربط مناجم الشيدية بشبكة السكك الحديدية، مؤكدا على أهمية المشروع في زيادة حجم النقل لدى المؤسسة ورفع وارداتها المالية، مقدرا اهتمام الحكومة بالمؤسسة وحرصها على استدامة عملها كرافد مهم للاقتصاد الوطني.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق