"الحكام" تؤكد صحة هدف رأفت ولا "جزاء" لشباب الأردن و29 محترفا خلال "الذهاب" ونجوم يتبرعون بالدم لأطفال غزة وأسباب تقلب أداء اللاعبين

تم نشره في الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • محترفو الفيصلي الثلاثة اشرف نعمان (يمين) ومحمد الحموي وتامر الحاج - (الغد)
  • النجم المعتزل جهاد عبدالمنعم يتبرع بالدم لاطفال غزة يوم أمس - (من المصدر)
  • لاعب المنتخب الوطني وفريق الرمثا مصعب اللحام - (الغد)

خالد الخطاطبة

عمان- نتواصل مع القراء في زاوية "أخبار النجوم" لنقدم لهم هذه الطائفة الخفيفة والمنوعة من آخر أخبار نجومهم المفضلين، إضافة إلى بعض الأحداث التي تجري خلف الكواليس.
هدف الوحدات صحيح ولا جزاء لشباب الأردن
أكد التحليل التحكيمي لمباراة شباب الأردن والوحدات التي جرت أول من أمس ضمن منافسات دوري المحترفين، صحة هدف الوحدات الأول الذي سجله اللاعب رأفت علي، بعد أن احتج عليه لاعبو شباب الأردن بداعي التسلل.
وفي جلسة تقييمية للجنة الحكام في اتحاد الكرة يوم أمس برئاسة مدير دائرة الحكام سالم محمود، وبعد مشاهدة المباراة عبر شريط الفيديو، تبين ووفق رؤية الحكام أن لاعب شباب الأردن ماهر الجدع الذي كان ساقطا على الارض، ساهم في كسر التسلل، وبالتالي التأكيد على صحة الهدف.
واثناء متابعة الحكام لمطالبات شباب الأردن باحتساب ركلتي جزاء، أكدت لجنة الحكام أن قرارات الحكم بعدم احتساب اي ركلة جزاء كان صحيحا، ولا يوجد هناك أخطاء تستحق احتساب ركلة جزاء.
ووفق المعلومات فإن المأخذ على حكم المباراة محمد أبو لوم، كان تدني لياقته البدنية خلال المباراة، وعدم قدرته على مواكبة احداث المباراة السريعة بكفاءة، فتراجعت قدرته في الجري بسرعة ليكون قريبا من مكان ارتكاب الأخطاء في الوقت المناسب.
لاعبو شباب الأردن اثاروا الإعجاب
اشاد عدد من متابعي مباراة شباب الأردن والوحدات، بأداء نجوم فريق شباب الأردن في المباراة، خاصة وانهم قدموا عرضا متميزا.
وأعتبر متابعو المباراة أن الفريق لم يكن يستحق الخسارة، في ظل افضليته في اغلب مراحل المباراة، قبل ان يخرج خاسرا نتيجة خطأين دفاعيين.
ويرى البعض أن فريق شباب الأردن سيكون له شأن آخر في مرحلة الاياب، في حال حافظ على ادائه الذي ظهر به أمام الوحدات.
نجوم الكرة يتبرعون بالدم لاطفال غزة
تبرع عدد من نجوم كرة القدم بالدم، لصالح أطفال غزة الذين تعرضوا لإصابات خلال القصف الأخيرة لقوات الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة.
نجوم الكرة العاملين في الأمانة، وبمبادرة من دائرة المرافق الرياضية والترفيهية التي يديرها المهندس أحمد المهيرات، قاموا يوم أمس باطلاق حملة للتبرع بالدم لصالح اطفال غزة، حيث شارك في هذا العمل الإنساني عدد كبير من نجوم الكرة المعتزلين والحاليين أمثال: عبدالله أبو زمع، جهاد عبدالمنعم، خالد سعد، احمد عطية، صالح نمر، حمدي سعيد، ماهر اسماعيل، اشرف شتات، رائد الداود، بسام الخطيب، محمد جابر، وخليل عبدالستار، إضافة الى مشاركة المهيرات ايضا في التبرع بالدم.
لاعبو الصريح يستمتعون بالمياه الساخنة
نظمت إدارة نادي الصريح، رحلة ترفيهية واستجماما للاعبي فريقها الكروي، وذلك بعد نهاية تدريب الفريق الذي جرى أمس.
واصطحب الجهاز الفني لاعبيه إلى المياه الساخنة، للتخلص من آثار التدريبات، قبل أن يقوم النادي بدعوة اللاعبين لحفل شواء.
وتهدف الإدارة من وراء هذه المبادرات، إلى تعزيز الروح الاسرية بين اللاعبين، بحثا عن نتائج أفضل خلال مرحلة الإياب، لا سيما وأن الفريق يتطور بشكل ملحوظ فنيا، بفضل قيادة المدير الفني محمد العبابنة ومساعده مالك شطناوي.
إلى ذلك، عاد المحترفان السوريان في الفريق ايمن الخالد ومحمود نزاع إلى صفوف الفريق، بعد إجازة قضياها في سورية، مستثمرين انتهاء مرحلة الإياب من الدوري.
29 محترفا خلال الذهاب منهم 19 سوريا
لم يشكل أغلب المحترفين الاجانب في صفوف انديتنا، إضافات كثيرة للفرق التي لعبوا فيها، في ظل تدني مستوياتهم الفنية، و"الكولسات" التي اتت بهم إلى تلك الاندية، خاصة وأن اصحاب القرار في التعاقد مع اغلبهم كان إداريا وليس فنيا، لدرجة أن أحد المدربين كشف عن عدم علمهم بالتعاقدات او الاستغناءات التي تقوم بها إدارة النادي الذي يدربه.
وفي استعراض سريع لواقع المحترفين بعد ختام مرحلة الذهاب من دوري المناصير للمحترفين، فإن المحترف الفلسطيني في صفوف فريق الفيصلي اشرف نعمان، كان الافضل بين المحترفين الذين لعبوا في الأردن خلال مرحلة الذهاب، لفاعليته وتأثيره خلال المباريات.
اما المحترفان السوريان في صفوف الفيصلي محمد الحموي وتامر الحاج، فلم يكونا فاعلين كما هو حال نعمان، رغم انهما يملكان خامة كروية جيدة.
وكان الفيصلي تعاقد بداية الموسم مع المحترف الإيطالي زينغا، قبل ان يفسخ عقده، رغم ان اللاعب الايطالي "190 سم" لعب 4 مباريات ودية وسجل 3 أهداف، وكان بامكان الفريق الاستفادة منه بشكل افضل.
اما المحترفون السوريون في صفوف فريق الوحدات بلال عبدالدايم ومهند ابراهيم وأحمد ديب، فلم يشكلوا إضافة كبيرة للفريق، رغم أن عبدالدايم يعتبر افضلهم، ولكنهم لم يكونوا بمستوى فريق الوحدات.
اما شباب الأردن، فقد وفق نوعا ما في استقطاب المحترفين، خاصة كبالينغو الذي يعتبر ورقة هجومية رابحة، قبل ان يستقطب السوريين باسل العلي واحمد الحاج، وهما لا يفوقان اللاعب المحلي كثيرا، ولكنهما اعتبرا محترفين مؤثرين في الفريق.
اما فريق الرمثا الذي اتجه ايضا للمدرسة السورية، فقد تعاقد مع الثلاثي السوري خالد البابا، وباسم الشعار وماجد الحاج، ولكن هذا الثلاثي لم يكن علامة فارقة في اداء الفريق، الامر الذي دفع الإدارة للاستغناء عن البابا، مع دراسة لاستبعاد محترف آخر في حال لم يشكلا إضافة للرمثا خلال الفترة المقبلة.
فريق العربي لم يوفق في تعاقداته، حيث اتجه للمدرسة النيجيرية، من خلال التعاقد مع جوزيه الذي لم يظهر كثيرا مع الفريق، الامر الذي دفع الإدارة لاتخاذ قرار بفسخ عقده.
فريق البقعة من جانبه تعاقد مع السوريين ياسر العكرة ومحمد وائل، حيث ظهر اللاعبان بمستوى جيد، ولكنهما لم يشكلا إضافة كبيرة.
فريق الجزيرة تعاقد بداية الموسم الكروي مع الفلسطيني فادي لافي، الذي لم يظهر بالمستوى المطلوب، وظل اسير مقاعد البدلاء لفترة طويلة، قبل ان يتم الاستغناء عن خدماته.
وتخلل مباريات الفريق في الذهاب، التعاقد مع السوري توفيق طيارة الذي يواصل اللعب مع الجزيرة الذي يبحث عن محترف مهاجم، لتعزيز صفوف الفريق خلال مرحلة الإياب.
فريق ذات راس، كان احد الفرق التي وفقت نوعا ما في استقطاب المحترفين السوريين معتز صالحاني وفهد يوسف، اللذين كانا مؤثرين بشكل ملفت في نتائج الفريق، فيما لم يكن ذات راس موفقا في التعاقد مع المحترف السوري الثالث جوان حسو الذي تعرض لإصابة مبكرة، ادت الى فسخ عقده مع الفريق، بانتظار البت في القضايا اللتي تبادلها النادي واللاعب.
فريق اليرموك لم يكن موفقا في اختياراته للمحترفين، حيث تعاقد مع التونسي رامي الحسيني الذي عاد النادي وفسخ عقده بنهاية مرحلة الذهاب.
ولم يكن اليرموك محظوظا بالتعاقد مع الفلسطيني اسماعيل العمور الذي يمتلك موهبة كروية مميزة، ولكنه اصطدم بالإصابات التي تعرض لها، ومنعته من المشاركة في عدد من المباريات، واثرت على مستواه الفني.
فريق منشية بني حسن، كان موفقا نوعا ما في تعاقداته، عندما ضم السنغالي ماليك فال الذي ظهر بشكل متميز، وساهم في حصد فريقه للعديد من النقاط خلال الدوري، بفضل حسة التهديفي الجيد.
وعلى الجانب الدفاعي، فقد تعاقد الفريق مع المغربي صفوان قميص الذي لم يكن فاعلا، ما دفع الجهاز الفني للتفكير بابعاده قبل إنطلاق مرحلة الإياب.
اما فريق الصريح فقد تعاقد مع السوريين محمود نزاع وايمن الخالدي والنيجيري ديجيه، ولكن المحترفين الثلاثة لم يضيفوا جديدا للفريق، بانتظار قرار الإدارة إما بالاستمرار في التعاقد معهم او فسخ عقد البعض منهم.
فريق شباب الحسين تعاقد بداية الموسم مع يونس اديسون من المغرب، والسوري عمر عبدالرزاق، قبل ان يقوم بنهاية مرحلة الذهاب بالاستغناء عن اللاعبين، والتعاقد مع اللاعبين الليبيين محمد المغربي ومحمود بحيرة، على أن يتعاقد مع لاعب ليبي ثالث.

كواليس النجوم

• كل لاعب اساسي من لاعبي فريق الوحدات لكرة القدم، تسلم مبلغ 200 دينار مباشرة عقب نهاية المباراة الأخيرة أمام شباب الأردن، وذلك مكافأة الفوز في اللقاء... اللاعبون تسلموا المبلغ في غرفة غيار الملابس، علما أن اللاعب الذي لم يشارك في اللقاء حصل على مبلغ 70 دينارا... يشار إلى أن إحدى الشركات الداعمة لفريق الوحدات، ستحضر تدريب الفريق الذي يجرى اليوم، لمشاركة الفريق احتفالات الصدارة، والقيام بتوزيع منتجها على اللاعبين.
• عدد من لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم الذين يقيمون في فندق في عمان، بسبب ظروف سكنهم في الشمال، حرصوا على متابعة مباراة شباب الأردن والوحدات التي جرت أول من أمس على ستاد عمان الدولي، ضمن منافسات دوري المحترفين... متابعة اللاعبين جاءت من المدرجات مباشرة، مستثمرين تواجدهم في عمان... ابرز اللاعبين الذين تابعوا المباراة: سليمان السلمان، علي خويله، مصعب اللحام، محمد الداود، محمود البصول.
• عضو إدارة سابق، وشخصية مقربة من نجوم الكرة، كشف لـ"الغد" عن أحد ابرز الاسباب وراء تراجع مستوى الكثير من اللاعبين المحترفين والمحليين في المنافسات المحلية... الشخصية المطلعة أكدت أن عددا كبيرا من هؤلاء اللاعبين يسهرون حتى ساعات الفجر، ولا يبتعدون عن السلوكيات التي تحفظ لياقتهم، الامر الذي يهوي بمستوياتهم الفنية المتقلبة من مباراة لاخرى.
• لاعب فريق الوحدات لكرة القدم باسم فتحي، وحارس المرمى مالك شلبية، تابعا مباراة فريقهما أول من أمس أمام شباب الأردن، من منصة الصحفيين في ستاد عمان.
• اللاعب ياسين البخيت المحترف حاليا في صفوف فريق الفيصلي السعودي، بدأ يحظى بالإطراء والاشادة من قبل القائمين على الفريق، بعد تحسن مستواه الفني في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ، الامر الذي دفع الإدارة للمناداة باستمرار عقده حتى نهاية الموسم، بعد أن دار حديث مؤخرا عن إمكانية الاستغناء عن خدماته خلال فترة الانتقالات الشتوية.
• الفيصلي ينتظر رد لاعب فريق الجزيرة لكرة القدم لؤي عمران، للعب في صفوف الفريق.
• مفاوضات سرية واتفاقات بعيدا عن الاضواء، وقرارات باستبعاد لاعبين، اتخذتها عدة أندية، بدون الافصاح عنها، بانتظار الأيام المقبلة، وانتهاء مباراتي الكأس المقبلتين، خوفا من التأثير على معنويات اللاعبين.
• فريق اليرموك يختبر حاليا محترفين من نيجيريا... المحترفان لا يمتان للاحتراف بصلة وفق ما أكده نجوم الفريق.
• مدرب فريق حراس المرمى في نادي الحسين اربد محمد مرزوق، الذي انشغل خلال الايام الماضية بشقيقه الذي يرقد على سرير الشفاء في أحد مستشفيات عمان، ثمن موقف إدارة نادي الحسين والجهاز الفني بالاطمئنان الدائم على شقيقه من خلال زيارته في المستشفى... المدرب العراقي أشار إلى أن هديته لجمهور الحسين ستكون بالعودة لمصاف أندية المحترفين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »محلل من الاخر ؟ (يوسف الصرفندي)

    الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    على اي اساس بتحكي انو شباب الاردن كان الافضل ؟ شكلك حاضر مباراة في الدرجة الثانية؟
  • »أي صحافة؟! (عدنان عكاشة)

    الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    خرق واضح بالنسبة لي لمعايير المهنية في الصحافة في الخبر بين (كوالس النجوم)، والمتعلق بإشادة (المتابعبن) بأداء لاعبي شباب الأردن، لأنه ينحاز إلى فريق على حساب آخر، ويضرب بالنتيجة التي آلت إليها بعرض الحائط، ويفرض علينا، قراء ومختصين، رأيا أحاديا، قد يكون رأي الصحافي كاتب الموضوع نفسه، والدليل أن الأخ الصحافي لم يحدد من هم هؤلاء (المتابعين)، الذين استند إليهم في تفضيل فريق على آخر، عكس نتيجة المباراة ومسارها.
    عدم تحديد أو كشف المصدر، بالاكتفاء بكلمة (المتابعين) أشادوا بأداء نجوم شباب الأردن، وبأنهم كانوا الأفضل، بحد ذاته خرق مهني وخلل، يفقد المادة الصحافية شيئا من مصداقيتها..
  • »عن لاعيبي الدوري الاردني (محمد كشاكش)

    الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    نحن نبحث عن تطور كرة القدم في الاردن وتطور كرتنا تبدأ بتطور الاعبين وتطور الاعبين يكون بالابتعاد عن السهرات حتى ساعات الفجر وترك التدخين وهذا يؤدي الى المحافظة على لياقة الاعبين و بالتالي الابتعاد عن جحيم تذبذب مستوى الاعب من مبارة لاخرى
  • »يا بلاش.. يلا من نصيب الوحدات (أسامة)

    الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    ووفق المعلومات فإن المأخذ على حكم المباراة محمد أبو لوم، كان تدني لياقته البدنية خلال المباراة، وعدم قدرته على مواكبة احداث المباراة السريعة بكفاءة، فتراجعت قدرته في الجري بسرعة ليكون قريبا من مكان ارتكاب الأخطاء في الوقت المناسب.
  • »عن لاعيبي الدوري الاردني (محمد كشاكش)

    الاثنين 3 كانون الأول / ديسمبر 2012.
    نحن نبحث عن تطور كرة القدم في الاردن وتطور كرتنا تبدأ بتطور اللاعبين