عرض مسرحية "إلى إشعار آخر" في الزرقاء

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

الزرقاء- عرضت على مسرح مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي في الزرقاء، مساء أول من أمس، مسرحية "إلى إشعار آخر"، للمخرج الدكتور مخلد الزيودي.
وتتناول المسرحية الظروف والمتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تسهم في تشكيل الإنسان في المجتمع العربي؛ حيث الجوع والحرمان والبطالة والفقر والافتقاد الى منظومة قيم اجتماعية تعيد صياغة ارتباط الفرد بمجتمعه بطريقة سوية.
وقال الزيودي "إن المسرحية تحكي قصة شخص يمثل الإنسان العربي الذي يطارده الجوع واليأس والحرمان والإحباط، فيتحول من إنسان سوي في مجتمعه الى إنسان مصاب بلوثة نفسية تؤثر في سلوكاته وممارساته اليومية؛ حيث يصبح ضحية الظروف المحيطة به".
وتابع "يلتقي بطل المسرحية بلصين عابرين لمحطات عديدة؛ حيث يتضح من خلال السرد أنهما أيضا ضحية ظروف وسلبيات محيطة تهدم منظومة القيم الاجتماعية".
وجسد المسرحية، التي كتبها الدكتور عبدالكريم السوداني وأعدها محمد الإبراهيمي، الفنانون محمد الإبراهيمي ومحمد خابور ومحمد أبوغزلة، فيما وضع الموسيقى الفنان نصر الزعبي، والإضاءة محمد المراشدة والديكور محمد أبوحلتم.-(بترا)

التعليق