"الرواد الكبار" يحتفي بـ "العين الزجاجية" لسحر ملص

تم نشره في الخميس 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان- احتفى منتدى الرواد الكبار مساء أول من أمس بصدور رواية العين الزجاجية للأديبة سحر ملص التي تجمع في انتاجها الإبداعي بين الرواية والقصة القصيرة وقصص الأطفال.
واشار الناقد زياد ابو لبن في قراءته النقدية للرواية الى ان معالم الرواية تتحدد منذ الصفحات الأولى، حيث أن الكاتبة تعمل على توجيه القارئ نحو محددات الرواية من خلال الزمان المفصح عنه في أول صفحة من بدئها، وأيضاً من خلال المكان، فزمن الرواية لم يحدد بوقت في حين حُدد المكان - مستشفى العيون - كتحديد جزئي لا ينفتح على سعة المكان الكلي. وقال ان القارئ لا ينشغل كثيراً في تحديد الزمان والمكان الخارجيين، إنما الزمن السردي هو الذي يدفعه تجاه التطور السريع في رصد الحدث الذي يقوم على بداية ونهاية مغلقة، فالبداية تتحدد بإجراء عملية في العين لزرع عين زجاجية، والنهاية فشل العملية وحدوث خلل طبي يودي بحياة الشخصية الرئيسية هي الراوي.
واوضح ابو لبن ان الرواية تسعى للسير في سرد متقطع لا ينتظمه خط سردي واحد، إنما تتوالد الأحداث بشكل متشعب، كي تسعى الرواية إلى تحطيم الزمن وتكسير السرد النمطي ، لتنهض وفق منظورها الخاص، لذلك تعالج موضوعاً إنسانياً في نسيج علاقاته الاجتماعية المرتبطة بالمكان، فهي رواية تعمل على تشخيص عوالم المجتمع وقضاياه.
وقالت الكاتبة ملص"تنكرت في ثياب بطلة روايتي لأقول رأيي في الحياة التي شاهدتها وعشتها بعدما خضت تجاربها وقد تفحصتها برؤية حكيمة كمنارة رؤيا للأيام المقبلة في نسج لبناتها من خيوط اللحظات دون وجع وخز إبر الزمان، فهي مثاقب في صخور الحكمة لتضيء الحياة المقبلة كجسر عبور مطهر من الذنوب إلى أرض السلام وواحة العتق".-(بترا)

التعليق