وسطاء ومزارعون يتخوفون من انهيار أسعار الخضار في "العارضة" مع وفرة الإنتاج

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • مركبات محملة بمنتجات زراعية تنتظر الدخول إلى سوق العارضة في الاغوار الوسطى - (ارشيفية)

حابس العدوان

ديرعلا – لم تبدد الحركة النشطة وارتفاع أسعار المنتجات الزراعية في سوق العارضة جراء زيادة الكميات المصدرة، مخاوف وسطاء ومزارعين من انهيار جديد للأسعار مع بدء إغراق السوق بالمنتجات الجديدة خلال الأسابيع المقبلة.
وتشهد سوق العارضة المركزي حركة نشطة خلال الأيام الحالية اثر النشاط الذي طرأ على حركة التصدير، ما أدى الى ارتفاع أسعار الخضار الى مستويات جيدة ومبشرة في حال استمرارها، وفق معنيين بالسوق.
على ان وسطاء ومنهم نعيم الزر أوضحوا أن ارتفاع الأسعار طال أصنافا دون أخرى كالخيار والكوسا، فيما بقيت أسعار الباذنجان دون المستويات الاعتيادية كونه يصدر عادة الى أسواق سورية والعراق فقط‎.
وقال الوسيط احمد الطالب ان تحسن الأسعار مرتبط جذريا بالحركة التصديرية للسوق، مشيرين الى تخوفهم من انهيار الأسعار خلال الأسابيع القادمة مع ارتفاع كميات الإنتاج اذا لم يتم تسهيل انسياب هذه المنتجات الى الأسواق الخارجية التي تستوعب معظم الإنتاج الغوري من الخضار في مثل هذا الوقت من كل موسم‎.
ويؤكد مدير سوق العارضة المركزي حسن هديرس ان السوق بدأت تشهد حركة نشطة ترافقت مع اعتدال العوامل الجوية، ما أدى الى زيادة الكميات الواردة الى السوق، مضيفا أن تراجع الزراعات التعاقدية بشكل كبير مقارنة مع الموسم الماضي حدا بالمزارعين الى التوجه الى زراعة المحاصيل التقليدية كالخيار والكوسا والباذنجان، بدلا من الفلفل بأنواعه والخيار الشوكي التي كانت تصدر الى الأسواق الأوروبية‎.
وأوضح هديرس ان أسعار بعض أصناف الخضار تحسنت خلال الأيام الماضية مع ازدياد الطلب عليها خاصة لأسواق سورية والعراق والدول الأوروبية، مستدركا أن هذه الأسعار قد تهوي في حال بقيت الأوضاع على ما هي عليه الان لاسيما وان 60 % من الإنتاج الخضري في وادي الأردن لم يبدأ بعد.
وبين ان الكميات الواردة للسوق حاليا تصل الى 10 آلاف طن يوميا، فيما ستشهد الأيام والأسابيع المقبلة زيادة مضاعفة للكميات مع بدء الإنتاج الفعلي، الأمر الذي يقود الى تراجع الأسعار، لافتا الى أن تحسن الأسعار مرهون بوجود الأسواق التصديرية وسهولة انسياب البضائع إليها، وهذا الأمر غير متوفر حاليا مقارنة مع الموسم الماضي‎.
وقال هديرس إن ما يزيد على 70 % من واردات السوق تذهب حاليا الى الأسواق الخارجية، والباقي يباع في الأسواق المحلية حيث يدخل الى السوق يوميا 750 سيارة محملة بما معدله 12 الف طن من كافة أنواع الخضار‎.
من جانبه، أكد رئيس جمعية الاتحاد لمصدري الخضار والفواكه الأردنية سليمان الحياري ان حركة التصدير الى أسواق العراق وسورية تشهد نشاطا واضحا حيث يتم تصدير 10 برادات يوميا الى السوق السورية و20 برادا الى العراق، قائلا " نحن نعول كثيرا على زيارة الوفد الزراعي الى العراق مطلع الشهر المقبل لبحث أفق التعاون مع الأشقاء العراقيين فيما يخص القطاع الزراعي وتسهيل انسياب البضائع الى السوق العراقية".

habes.alodwan@alghad.jo

التعليق