"مسابقة أجمل طفل عربي على فيسبوك": صفحة تحتفي بالطفولة

تم نشره في الثلاثاء 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • واجهة صفحة "مسابقة أجمل طفل عربي على الفيسبوك" - (الغد)

سوسن مكحل

عمان- يتيح موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك للمستخدمين تأسيس صفحاتهم على اختلاف أنواعها، وفي ظل الزخم الذي يشهده هذا الموقع، ولدت صفحة تحتفي بالأطفال وتحاول رسم البسمة على وجوههم، وهي صفحة "مسابقة أجمل طفل عربي على فيسبوك".
تأسست صفحة مسابقة الأطفال في الثامن من أيار (مايو) في العام 2011، وبعد أن زاد اهتمام الأعضاء على فيسبوك بنشر صور أبنائهم وإخوتهم وصور أي طفل قريب إليهم، قرر مجموعة من الأصدقاء أن يقدموا مسابقة مسلية وترفيهية وتعريفية لأسماء الأطفال الذين يخضعون للتصويت.
الأهداف
المؤسسون هم ثلاثة شباب ارتأوا أن يشجعوا الناس على عرض صور أطفالهم، والمساهمة في خلق روح المنافسة الجميلة بينهم، لاختيار أجمل طفل عربي بمشاركة الجمهور.
ويقول محمد الظاهر أحد المؤسسين للصفحة إنه وصديقيه نصر البرقاوي وذياب البرغوثي تشجعوا للفكرة منذ زيادة إقبال الناس على تصميم صفحات متنوعة وتزايد عدد أعضاء فيسبوك.
ويضيف الظاهر "وجدنا الكثير من الناس يقومون بنشر صور لأطفالهم بكثافة على الإنترنت، فقررنا جمع أكبر مجموعة من الصور في صفحة واحدة وعرض تلك الصور بالبداية، بعدها قمنا بتصميم المسابقة ضمن شروط معينة، بأن يملك العضو حسابا غير وهمي، إضافة إلى وضوح الصور، وكتابة الاسم بالكامل ورقم الهاتف للوصول إلى الفائز".
ويؤكد الظاهر أن الهدف العام من صفحة "مسابقة أجمل طفل عربي على فيسبوك" هو عمل أكبر ألبوم من صور الأطفال على الإنترنت، إلى جانب أهداف أخرى منها إيصال فكرة جديدة عبر الإنترنت في الأردن بشكل خاص وبالوطن العربي بشكل عام.
إلى جانب عرض أجمل الصور الملتقطة، والتعريف بالدول والمشاركة بالتعليق على الصور والأطفال وخلق روح التفاعل والتواصل بين مختلف الدول العربية.
الأعضاء
في البداية يوضّح الظاهر أن عدد الأعضاء لم يكن كبيرا، حيث إنه كان لا يزيد على 100 عضو فقط، إلا أن انتشار الصفحة وإرسال الأصدقاء إلى بعضهم البعض رابط الصفحة أسهم بزيادة العدد خلال أشهر بسيطة بشكل كبير، حيث يصل عدد أعضاء الصفحة الفاعلين الآن إلى حوالي100 ألف عضو من جميع الأعمار.
محتوى الصفحة
محتوى صفحة "مسابقة أجمل طفل عربي على فيسبوك" يضم مجموعة ضخمة من صور الأطفال، ويتم عمل مسابقات لهم للترفيه أخرى تكون برعاية أحد المحلات أو الشركات، التي أعجبت بالفكرة بعد أول تجربة.
ويتمنى الظاهر أن تسهم شركات أخرى في دعم المسابقة، التي تسعى حاليا لتنظيم مسابقات إن وجدت شركات داعمة، مبينا أن مصممي الصفحة سيقدمون جوائز عديدة ومميزة كما كانت بالسابق، حيث كانت جوائز أول مسابقة هواتف "نوكيا" حديثة وجرى تسليمها للفائز.
إلى جانب جعل الأفراد يشاركون بالتعليقات على أهم المواضيع التي يقوم مديرو الصفحة بعرضها، وهي عادة متنوعة تتعلق بأوضاع وأخبار آنية عربية ومحلية، كما يقول الظاهر.
التفاعل مع الأعضاء
الظاهر يعتبر أن التفاعل مع الأعضاء في صفحة "مسابقة أجمل طفل عربي على الفيسبوك" يكون عن طريق وضع صور أطفالهم ثم التصويت لهم عن طريق إبداء الإعجاب بصورهم، مبينا أن الحوار مع الأعضاء يكون بشكل ترفيهي، وفي حال تنظيم مسابقة يكون الحوار بشكل رسمي حتى نضمن جودة المسابقة وفاعليتها، ومن يتجاوز ذلك تتم إلغاء عضويته مباشرة. ويتم ذلك بالتناوب ما بين الظاهر والبرقاوي والبرغوثي.
أهم التعليقات
تقول نسرين "ياريت تصوتولي بلايك لصورة ابني عهالرابط وشكرا لهالموقع الحلو"، إضافة إلى تعليقات الأفراد والأعضاء لصالح بعضهم في التعليق على صور الأطفال الجميلة والتي تعني الكثير لهم، فيكتبون عبارات الحمد والشكر والدعاء بالتوفيق لهؤلاء الأطفال.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاطفال حياة (نجمة البحر)

    الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2016.
    جميل ان نزرع الابتسامة على وجوه اطفالنا