"داخلية شورى الإخوان" تواصل متابعة توصيات مبادرة الحكماء

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

هديل غبّون

عمان – تواصل اللجنة الداخلية التي شكلت بموجب توافق أعضاء مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، قبل أكثر من أسبوعين في جلسة عادية لمتابعة توصيات مبادرة الحكماء، عملها بحسب قيادات فيها.
وأشارت القيادات، إلى أن المشاورات مفتوحة على كل الاحتمالات، بدون التأكيد على اقتصار المشاورات لإعادة تشكيل المكتب التنفيذي للجماعة.
وتعكف اللجنة التي شكلت في الثامن من الشهر الحالي، على متابعة مبادرة أطلقتها مجموعة من القيادات، لإنهاء أي شكل من أشكال الخلاف الداخلي، بما في ذلك، الاحتجاجات الداخلية حول تشكيلة المكتب التنفيذي، وما سبقها من شكاوى متعلقة بتجاوزات واستخدام المال السياسي في الانتخابات الأخيرة.
وتضم اللجنة بحسب مصادر إخوانية، المراقب العام للجماعة الدكتور همام سعيد، القيادي سالم الفلاحات رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس الأعلى للإصلاح، والقيادي عضو مجلس الشورى فرج شلهوب.
من جهته، قال الفلاحات لـ"الغد" إن ما يجري الحديث عنه في بعض وسائل الإعلام حول وجود خلافات داخلية جرى "تضخيمه"، مؤكدا أن استقالة القيادي الدكتور ارحيل الغرايبة من اللجنة السياسية لحزب جبهة العمل الإسلامي "لا علاقة لها ببعض الاختلافات القائمة".
وبشأن عمل اللجنة التي منحها مجلس الشورى أسبوعين لمتابعة التوصيات، أكد الفلاحات أن عملها مستمر، وأنها تحتاج إلى مزيد من الوقت، مرجحا ان تتضح نتائج عملها في غضون أسبوع.
وبشأن معلومات مسربة حول عرض عضوية المكتب التنفيذي على قيادات في الحركة ضمن مساعي إعادة تشكيل المكتب كتوصية من "الحكماء"، اكتفى الفلاحات بالقول "لم نعرض على أحد ولم يرفض أو يقبل أحد، والنتائج مفتوحة على كل الاحتمالات، فالأمر سيحتاج إلى عدة جلسات لمجلس الشورى".
وكان رئيس مجلس شورى الجماعة الدكتور نواف عبيدات قال قبل أيام لـ"الغد" إن "الجلسة العادية للشورى، قد تم تأجيلها إلى حين استكمال عمل اللجان، بما فيها لجنة خطة الجماعة للسنوات الأربع المقبلة".  في سياق آخر، أكد الفلاحات أن الحركة الإسلامية تسعى إلى حشد مشاركة واسعة في المسيرة المقررة يوم الجمعة المقبل، والتي أعلنت عنها الجبهة الوطنية للإصلاح.

[email protected]

التعليق