118 لاجئا سوريا يصلون إلى مخيم الزعتري

تم نشره في الأحد 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق -  واصل اللاجئون السوريون الفارون من القتال في بلادهم اللجوء إلى الأردن حيث دخل أمس 118 تم نقلهم جميعهم إلى مخيم الزعتري في المفرق، وفق منسق شؤون اللاجئين الناطق باسم المخيمات السوريين أنمار الحمود.
وقال الحمود إنه تم تكفيل 6 بحسب الأنظمة والقوانين المعمول فيها مبينا ارتفاع أعداد المكفولين إلى أكثر من7500 لاجئ فيما بلغ عدد المعادين طواعية 112 ليرتفع عدد المعادين طواعية إلى أكثر من سبعة آلاف.
 وأضاف أنه تم إعادة 53 لاجئا إلى المخيم بناء على رغبتهم.
إلى ذلك، قال الحمود إن الجهات المختصة وضعت خطة لتأمين تدفئة مخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق من خلال وسائل تدفئة آمنة، كما تم عمل صيانة على جميع الكرافانات التي تم تصنيعها وتركيبها في الاردن البالغ عددها 400 كرافان بسبب وجود تسريب للمياه في عدد منها.
وكان الناطق باسم المخيمات أنمار الحمود كشف عن الحاجة إلى 16 ألف كارافان لاستبدال جميع الخيم التي يسكنها اللاجئون السوريون، مشيرا إلى أن هناك متبرعين يعملون على تقديم تبرعاتهم من وسائل التدفئة لفصل الشتاء. من جهتها، قالت مسؤولة العلاقات العامة في المفوضية السامية للاجئين تالا قطان إن هناك جهدا حثيثا يتم العمل على تنفيذه بشكل عاجل بهدف تدفئة مخيم الزعتري، لافتة إلى أن العمل الدؤوب يسير وفق آلية تبتغي العمل على بناء أكبر عدد من الكرفانات للتخلص من الخيام بشكل نهائي.
وبينت قطان أن تلك الخطة ستكون من خلال الاعتماد على الكرفانات التي قدمتها المملكة العربية السعودية كتبرع لصالح اللاجئين السوريين في المخيم، مضيفة أن البند الآخر من خطة تدفئة المخيم ستتم من خلال مدافئ أكثر أمانا، فيما ستكون تلك المدافئ مزودة بأقفال تتحكم بفتحها وإغلاقها.

التعليق