ناشط في حراك الكرك يتعرض للضرب

تم نشره في الخميس 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:45 صباحاً
  • الناشط بالحراك الشبابي بمحافظة الكرك راقي الحباشنة - (من المصدر)

هشال العضايلة

الكرك -  تعرض الناشط بالحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك  راقي الحباشنة  للاعتداء بالضرب بالعصي من قبل عدة  أشخاص، أثناء مشاركته في مسيرة احتجاجية للفاعليات الشعبية بالكرك، على رفع أسعار المحروقات مساء أول من أمس، وفق الناشط الحباشنة.
وأكد الحباشنة انه كان ضمن المئات من ناشطي الحراك يشاركون بمسيرة احتجاجية في ضاحية المرج شرقي مدينة الكرك عندما اعتدى عليه عدة أشخاص بعد ترجلهم من مركبة كانوا يستقلونها. 
وقال إنه يتعرض منذ أسبوعين لتهديدات من قبل أشخاص يطلبون منه عدم المشاركة بالحراك الاحتجاجي بالمحافظة.
وأشار الحباشنة الى ان ما حدث معه بمشاركته بالحراك الشبابي والشعبي في الكرك أثناء المسيرة جاء بعد طلبه من الأشخاص المعتدين الذهاب الى مكان آخر بعيدا عن مكان المسيرة الشعبية.
وعلى خلفية الحادثة أصدر الحراك الشبابي والشعبي بمحافظة الكرك بيانا دان فيه الاعتداء على الناشط الحباشنة.
 وأكد الحراك "استمرار نشاطه الاحتجاجي الرافض للقرارات الحكومية الأخيرة، والتأكيد على تنفيذ مسيرة احتجاجية أمام مبنى المحافظة لرفض قرارات الحكومة رفع الأسعار".
وبين الحباشنة أنه راجع مستشفى الكرك الحكومي، وحصل على فحوصات طبية أكدت وجود كسور في كتفه ويده وإصابة في رأسه، غير أنه رفض تقديم شكوى بخصوص المعتدين عليه.

[email protected]

التعليق