رابطة الكتاب تتضامن مع غزة وترفض رفع الأسعار

تم نشره في الخميس 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • اعضاء رابطة الكتاب يعتصمون امس احتجاجا على رفع الاسعار وتضامنا مع غزة - (تصوير: محمد مغايضة)

عزيزة علي

عمان- اعتصم أعضاء رابطة الكتّاب الأردنيين مساء أمس أمام مقر الرابطة في جبل اللويبدة، احتجاجا على رفع الدعم الحكومي عن المشتقات النفطية، وتضامنا مع الفلسطينيين في مواجهتهم الاحتلال الاسرائيلي.
وقال رئيس الرابطة د. موفق محادين إن الوقفة الاحتجاجية "هي أقل ما يمكن للمثقف أن يقوم به، تضامنا مع شعبنا العربي الفلسطيني البطل في غزة ومقاومته الشجاعة، وكذلك الاحتجاج على نهج الحكومات الاردنية المتعاقبة، والمسؤولة عن الفساد والدين العام وإفقار الطبقات الشعبية ومهزلة الانتخابات وقانونها". وأضاف محادين إنها وقفة احتجاجية "ضد معاهدة وادي عربة وتداعياتها المختلفة، وخاصة ما يتعلق منها بتفكيك الدولة وتحطيم الطبقة الوسطى". معتبرا أن "ما يجري اليوم من رفع للأسعار وتحميل الطبقات الشعبية ما تراكم من فساد ونهب عام هو نتاج مشترك للسياسات المذكورة ونتائج التطبيع مع العدو الصهيوني" على حد قوله.
واكد عضو الرابطة يوسف ضمرة على دور الرابطة والمثقفين والكتاب في مثل هذه المرحلة من تاريخ الأمة، وقال "لا كاتب ولا مثقف على حياد، وعلينا ككتاب ومثقفين ان نعود في مثل هذه الحال إلى الحضن الواسع وهو الجماهير".
فيما حيت عضو الهيئة الادارية الكاتبة انصاف القلعجي "غزة البطلة وصمودها في وجه التآمر العربي والصهيوني"، مستنكرة ايضا "رفع الأسعار على حساب قوت الشعب".
وقرأ أمين سر الرابطة هشام عودة بيانين، واحدا تضامنا مع غزة، وآخر حول رفع الأسعار، أشار فيه الى أن رفع الاسعار "ناتج عن الخضوع لسياسات وإملاءات جماعة البنك وصندوق النقد الدوليين"، وهو "ليس معزولا عن نهج التبعية وحكوماته المتعاقبة التي تتحمل مسؤولية ما آلت إليه البلاد من فساد ودين عام وإفقار للطبقات الشعبية (..)".

azeza.ali@alghad.jo

التعليق