" سلفيو معان" يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن أردني محتجز في العراق

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

حسين كريشان

معان- نفذ التيار السلفي الجهادي في معان أمس اعتصاما مفتوحا أمس أمام إحدى المديريات الأمنية في معان احتجاجا على توقيف أحد ابناء المدينة من قبل السلطات العراقية منذ 8 أعوام ، بدون "محاكمة أو توجيه تهمة "، وفق قولهم.
وطالب المشاركون في الاعتصام بحضور ذوي المحتجز، الحكومة بالتدخل رسميا لدى السلطات العراقية للإسراع بإطلاق سراح ابنهم المعتقل ابراهيم غنيم السعودي، وضمان عودته إلى المملكة بين أهله وأبنائه، ومعارضة توقيفه طيلة هذه الفترة.
وبحث المشاركون في الاعتصام الامور والترتيبات التي سيتخذونها بالتنسيق مع الفاعليات الشعبية للسير في تنفيذ إجراءات تصعيدية سلمية، بعد الوعود السياسية والرسمية التي كانوا قد تلقوها سابقا من أجل الإفراج عنه دون جدوى، بحسب ما يقولون.
إلى ذلك، نقل القيادي في التيار السلفي محمد الشلبي الملقب بـ " ابو سياف"، عن مدير احدى الدوائر الأمنية في معان أنه وعد بإجراء الترتيبات اللازمة من خلال اللقاءات والمتابعات الدبلوماسية التي تتم على المستوى الحكومي بين الاردن والعراق، مؤكدا له وجود اهتمام رسمي بقضيته وكافة الأردنيين المحتجزين في العراق.
وأشار ابو سياف لـ "الغد" ، أن وعودا تمت بشأن ترتيب لقاء مع رئيس الوزراء عبدالله النسور ووزير الداخلية عوض خليفات من أجل العمل على مخاطبة الحكومة العراقية للإفراج عن المعتقل ابراهيم السعودي.
وبين أن المشاركين علقوا اعتصامهم الى إشعار آخر بانتظار الردود الرسمية، وإعطاء فرصة للجهات الحكومية لتكثيف جهودها للسعي للإفراج عن المعتقل ابراهيم السعودي الذي مضت سنوات على اعتقاله.

التعليق