حملة لتوزيع أغطية و مدافئ على اللاجئين بـ"الزعتري"

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق – تعمل جمعية الكتاب والسنة بالتعاون مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية على تنفيذ حملة موسعة تشمل توزيع 50 ألف غطاء على اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، للتخفيف عنهم من وطأة الطقس البارد في المخيم، وفق رئيس جمعية الكتاب والسنة زايد حماد.
وأشار حماد إلى أن هذه الأغطية جاءت بتبرع من محسنين سعوديين لصالح اللاجئين السوريين في الزعتري، لافتا إلى أن الحملة تشتمل كذلك على 100 مدفأة غاز ستوزع على اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري  و 200 مدفأة تعمل على الكاز ستوزع على السوريين خارج المخيم.
وبين أن هناك شحنة من مادة التمر تتكون من 100 طن سيتم العمل على توزيعها على اللاجئين السوريين المنتشرين في محافظات المملكة وداخل مخيم الزعتري بحسب الكشوف التي أعدت لهذه الغاية، موضحا أن المدافئ ومادة التمر جاءت بتبرع من منظمة العمل الإسلامي في قطر.
وكانت الجمعية أنشأت مركزين للعلاج الفيزيائي لصالح الجرحى والمصابين من اللاجئين السوريين القادمين من سورية، أقيم احدهما في عمان والآخر في لواء الرمثا، فيما أشرف على تنفيذهما مؤسسة إعمار رابطة العمل الإسلامي وجمعية الكتاب والسنة والهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.
وكان لاجئون سوريون اشتكوا من نقص الأغطية، خصوصا مع بدء موسم الشتاء والبرد القارس في محافظة المفرق.
وكانت نقابة المهندسين الأردنيين تبرعت بنحو 4 آلاف وجبة غذائية ترحيبية لصالح اللاجئين السوريين القادمين عبر الحدود الأردنية فور وصولهم، فضلا عن سلال خضراوات لصالح كافة اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، بحسب أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية أيمن المفلح.

التعليق