مبادرة وطنية لـ"حماية الوطن"

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - اطلقت الجمعية الوطنية الأردنية، مبادرة بعنوان "المبادرة الوطنية لحماية الوطن"، في مسعى لتعزيز تعاضد أبناء الوطن وتماسكهم والالتفاف حول القيادة الهاشمية، خصوصا في هذا الظرف الدقيق الذي يمر به الوطن.
وجاء في المبادرة، أن ما تبع قرار رفع الدعم عن بعض المشتقات النفطية من ردود فعل تجاوزت حدود المسيرات السلمية، إلى أعمال شغب وإضرابات وتعرض واضح من قبل بعض الذين اندسوا في هذه المسيرات بقصد، وقاموا بأفعال غير معهودة لدى الشعب الأردني، مثل حرق بعض المؤسسات الرسمية وإطلاق الأعيرة النارية تجاه رجال الأمن وإيقاع بعض الإصابات في صفوفهم وهم المكلفون بحماية هذه المسيرات، ليدعو إلى الإدانة والشجب بالنظر إلى خطورته في جر أوضاع البلاد إلى ما لا تحمد عقباه.
ودعت المبادرة الأردنيين جميعا إلى الوقوف سداً منيعاً رادعاً أمام محاولات العبث بأمن واستقرار الوطن، مقترحة في هذا السياق خطوات عملية لتحصين المجتمع وتعزيز لحمته بوجه محاولات الطعن فيها، وإحياء دور شيوخ العشائر ووجهائها، بحيث يقومون هم بالتنسيق فيما بينهم للتداعي إلى اجتماعات عامة في مواقع سكناهم وبأسرع وقت، لمخاطبة ابناء مجتمعاتهم المحلية لاطلاعهم على ما يحاك في الخفاء للوطن الذي يعد خطا احمر بالنسبة للاردنيين جميعا. وتدعو المبادرة إلى الطلب من أبناء العشائر الإحجام عن المشاركة في المسيرات أو الاحتجاجات، التي يخطط لها أن تتحول الى منابر ضد الوطن.
وحثت المبادرة على حماية مؤسسات الوطن والدفاع عنها ضد أي محاولة للاعتداء عليها، والتعاون مع الجهات الأمنية في تعضيد الجبهة الداخلية، ولجم اي محاولة للاساءة الى رجال الامن وهم يقومون بخدمة المجتمع ويسهرون على حمايته وصون ممتلكاته.
كما دعت المبادرة، الحكومة إلى تفعيل نصوص الخدمة المدنية وأنظمتها التي تمنع موظفي الحكومة من الاشتراك في أي من المسيرات أو التظاهرات، وحثت وسائل الإعلام كافة على التركيز على المبادرة، وتوضيح أهميتها في حفظ الأمن وسلامة الوطن والمواطنين.-(بترا)

التعليق