الطفيلة: مسيرة سلمية تطالب بالتراجع عن رفع أسعار المحروقات

تم نشره في الأحد 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة - انطلقت بعد صلاة ظهر أمس مسيرة سلمية من أمام مسجد الطفيلة الكبير نظمها الحراك الشعبي بمشاركة فاعليات حزبية وشبابية، طالبت الحكومة بوقف قرارها برفع أسعار المحروقات، وإجراء إصلاحات شاملة ومحاربة الفساد ومحاسبة الفاسدين.
وأكد المشاركون في المسيرة أن رفع أسعار المحروقات سيمس مستوى معيشة المواطن، الذي يعاني أصلا من ظروف صعبة، منتقدين لجوء الحكومة إلى جيوب المواطنين لحل عجز الموازنة العامة.
ودعوا إلى إيجاد حلول وبدائل أخرى لحل الأزمة الاقتصادية بأساليب أخرى وإقالة حكومة عبدالله النسور.  وأكدوا رفضهم لأعمال التخريب والعبث بمقدرات الوطن، مشيرين إلى أن حراك الطفيلة الذي انطلق منذ نحو عامين لم ينتهج التخريب أبدا، بل ظل محافظا على سلميته وحرصه على المقدرات الوطنية.
وأشاروا إلى ضرورة الحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، وعدم السماح للعابثين بإثارة الفتنة واللجوء للتعبير المسيء، أو الاعتداء على المؤسسات العامة والخاصة، مؤكدين أن الحراك والمسيرات السلمية مستمرة لحين عدول الحكومة عن قراراتها التي وسعت شريحة الفقراء في ظل تواجد فساد كبير أثر على الوطن والمواطن.

[email protected]

التعليق