مواطن يؤكد دفع 8 آلاف دينار لاسترداد مركبتيه المسروقتين

تم نشره في الأربعاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – أكد المواطن صائب العمارين من سكان مدينة الكرك دفعه ما يزيد على ثمانية آلاف دينار لأشخاص ينتمون وفق قوله الى "عصابات مسلحة" في محافظة مادبا، لاستعادة مركبتين له كانتا سرقتا من وسط مدينة الكرك قبل شهر.
وأكد العمارين أن استعادة المركبتين تم بعلم الأجهزة الأمنية التي كان قد تقدم لديها ببلاغ عن السرقة وأطلعها على تفاصيل عملية استعادة المركبتين.
وفي التفاصيل ووفق ما يرويه العمارين، فإنه وفي أعقاب سرقة المركبتين من أمام منزله فجرا، تقدم ببلاغ  لدى المركز الأمني بالكرك الذي أخبره بدوره أنه تم التعميم على المركبتين.
ويتابع أنه بعد مرور أكثر من أسبوع عمد إلى البحث بنفسه حتى توصل إلى ان المركبتين موجودتان في محافظة مادبا.
وأضاف أن إحدى دوريات الشرطة على الطريق الصحراوي أخبرته أنها شاهدت المركبتين تسيران بسرعة باتجاه بلدة أم الرصاص، وعلى إثر ذلك قام بالتواصل مع مركز أمن أم الرصاص الذي أخبره أن عليه البحث بشكل شخصي وأن عليه دفع مبلغ للصوص لاستعادة مركبتيه سليمتين.
وبين أن احد الأشخاص الذين التقاهم بالمنطقة سعى الى عملية وساطة بينه وبين العصابة التي أخبرته أن عليه دفع مبلغ 1800 دينار لاستعادة "البك اب" إحدى المركبتين، كونه بيع بهذا المبلغ وأن عليه دفعه لاسترداده. 
وأشار المهندس العمارين أنه حضر لمركز أمن أم الرصاص وأبلغهم انه تلقى اتصالا من العصابة بالتواجد في منطقة سواقة للحصول على المركبة وإحضار المبلغ، وطلب من الشرطة إرسال ضابط معه.
وأوضح انه ذهب للمنطقة برفقه الضابط وحين وصل الى سواقة وجد شخصين ملثمين ومعهما "بك اب" وعليه سلاح آلي نوع  "رشاش 500" ويحملان أسلحة آلية، حيث اصطحباه الى منطقة تقع شرقي سواقة ليقابل شخصا آخر ومعه "البك أب" وتمت عملية الدفع واستعادة المركبة هناك، بحضور ضابط الشرطة واطلاعه على كافة تفاصيل العملية التي جرت ليلا.
وأشار إلى أنه بدأ بعد ذلك رحلة البحث عن المركبة الأخرى وهي من نوع  "مرسيدس" حديثة، وتوصل بعد وساطات من أشخاص على صلة بإحدى العصابات أن مركبته تتحرك في مناطق اللبن والشقيف ومادبا والرجم الغربي.
وأكد أنه وبعد عملية بحث في هذه المناطق توصل الى اتصالات مع شخص على صلة بالعصابة ورئيسها، وأكد له أنه مركبته بيعت بمبلغ خمسة آلاف دينار، وأن عليه دفع المبلغ إذا أراد استعادتها، مشيرا الى موافقته على استعادة السيارة ودفع المبلغ.
وأشار إلى أن غالبية الأشخاص الذين التقاهم من الشرطة والسكان المحليين، أكدوا له ضرورة دفع المبلغ المطلوب لاستعادة السيارة، مبينا انه قام بالاتصال مع رئيس العصابة بعد تلقيه اتصالا هاتفيا منه وإعطائه معلومات عن مكان الالتقاء والذي حدد في مقبرة في مدينة مادبا.
وأكد العمارين أنه وبعد تلقيه معلومة تحديد المكان قام بإخبار شخصية رفيعة المستوى بالأمن العام والذي طلب منه تقديم بلاغ بمركز الأمن الوقائي أو مركز البادية بعمان، مشيرا إلى أنه يئس من تقديم البلاغات دون جدوى، وما كان من الشخصية إلا إبلاغه بأن يقوم بالعمل على مسؤوليته الشخصية.
وبين أنه ذهب لمكان اللقاء حيث وجد مركبتين وطلب منه أحد الأشخاص السير خلفهما باتجاه وادي الوالة، حيث وجد الشخص الذي كان يجري الاتصال معه "رئيس العصابة" وسلمه مبلغ الـ5 آلاف دينار واستعاد المركبة وقد ظهرت عليها علامات التخريب والتحطيم.

التعليق