القبض على محتال خطر يوهم ضحاياه من ذوي الدخل المحدود بتشغيل أموالهم

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

موفق كمال

عمان - ألقى أفراد من إدارة البحث الجنائي مؤخرا، القبض على مشتبه به باعمال احتيال، تستهدف شريحة ذوي الدخل المحدود، ويعد واحدا من اخطر المحتالين، لارتكابه جرائم عديدة، من بينها التزوير الجنائي لوكالات ووثائق وأوراق رسمية، وفق المركز الإعلامي في مديرية الأمن العام.
وكان المشتبه به، ابتكر اسلوبا احتياليا، يوهم ضحاياه خلاله، بأنه سيفتح شركة استثمارية، لتشغيل اموالهم، مستغلا جهلهم في هذا المجال، وبعد ان يوقعهم في شباكه، يستغل اموالهم في مسارب خاصة به.
وبين المركز أن المشتبه به، كان يطلب من ضحاياه، فتح حسابات بنكية، ليحصل عبرها على دفاتر شيكات بأسمائهم، ثم يشتري سلعا تجارية بموجب تلك الشيكات، تاركا الضحية في مواجهة دعاوى قضائية يرفعها التجار الذين اشترى منهم السلع على أصحاب الشيكات.
وأضاف المركز، ان مواطنين من ذوي الدخول المحدودة تقدموا بشكاوى حول تعرضهم للاحتيال، بعد تمكن المشتبه به من إيهامهم بالمساعدة، عبر فتحه لشركة تمكنهم من استثمار أموالهم وجنيهم مبالغ طائلة جراء ذلك.
وبين المركز أن المشتبه به، كان يوهم ضحاياه بقيامه بإجراءات تسجيل الشركة، وإتمام أوراقها، وطلبه من الضحايا فتح حساب مالي في احد البنوك، للحصول على دفاتر شيكات باسمائهم، يقوم بعدها باستغلالها، للحصول على بضائع مختلفة من محال وشركات تجارية لحسابه الشخصي، بدون علم الضحية، ومن ثم التصرف بها لحسابه.
واضاف المركز ان ضحايا المشتبه به، كانوا يفاجأون بشكاوى بحقهم لدى القضاء، وبوجود شيكات بدون رصيد بأسمائهم، وبمبالغ مالية كبيرة مستحقة عليهم، في وقت يكون فيه المشتبه به اختفى عن الانظار.
وأشار المركز الى انه بعد جمع المعلومات وتقصيها والبحث والتحري عن المشتبه به، تم التوصل الى مكان إقامته ومداهمته بالطرق القانونية والقبض عليه.
وبين انه ضبط بحوزته، أجهزة الكترونية، تستخدم للتزوير ووثائق رسمية وأختام، يعتقد بأنها مزورة، إضافة الى مجموعة كبيرة من دفاتر الشيكات المسحوبة على عدة بنوك، واوراق تجارية ووكالات مستخدمة لاتمام عملياته الاحتيالية.

mufa.kamal@alghad.jo

التعليق