الشونة الجنوبية: غياب مرشح إجماع شبابي أو عشائري

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً

 حابس العدوان

الشونة الجنوبية- بدأ الحراك الانتخابي في لواء الشونة الجنوبية يتسارع بشكل لافت، حيث بدأ عدد ممن ينوون ترشيح انفسهم للانتخابات المقبلة بالتحرك في مناطق اللواء لكسب التأييد بعد ان بلغت نسبة التسجيل حولي 100 %، والذين زاد عددهم على 24 الف مواطن ومواطنة.
وقال متابعون للشأن الانتخابي إن "التنافس الشديد الذي تشهده المنطقة يعود لوضوح الرؤية لدى المواطن عن المرشحين وهما نائبان سابقان، إضافة إلى عدد قليل من الاشخاص، مبينين ان ارتفاع نسبة التسجيل التي فاقت عدد المسجلين للدورة الماضية دفع هؤلاء الى زيادة نشاطهم للحصول على تأييد اكبر عدد من الناخبين.
 ويؤكد منسق هيئة شباب كلنا الاردن في الشونة الجنوبية فايز الرقيدي، ان الانتخابات المقبلة ستشهد تنافسا بين المرشحين في ظل تقارب الفرص بينهم، وغياب مرشح اجماع شبابي أو عشائري، مضيفا ان مرشحي القائمة الوطنية يحتاجون الى اكبر عدد من الاصوات للمنافسة، الأمر الذي يتطلب وجود شخصيات وطنية مؤثرة وتحظى بشعبية واسعة على مستوى المملكة للمنافسة على مقاعد القائمة. وقالت مديرة مدرسة الكرامة الاساسية وفاء ابو البرك، إن غياب الاحزاب يتيح المجال امام عودة الفاسدين واصحاب المال السياسي". فيما اوضحت امين عام حزب الحزب الوطني الاردني الدكتورة منى ابوبكر، ان القانون بوضعه الحالي وخاصة فيما يتعلق بالقائمة الوطنية لن يخدم الاحزاب السياسية، وسيؤدي الى عودة الكثير من الشخصيات غير المرضي عنها الى البرلمان.
ويؤكد رئيس جمعية الرامة الخيرية عدنان العدوان، ان مرحلة الانتخابات مرحلة حساسة ومهمة من عمر الوطن، لانها تفرز من يمثل الوطن والمواطنين تحت قبة البرلمان، بما في ذلك الرقابة والتشريع للانظمة والقوانين والتشريعات التي تعنى بشؤونهم، مضيفا ان بناء برامج انتخابية للمرحلة المقبلة توجه نحو الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي  سيضمن الامان الاجتماعي للمواطنين.

[email protected]

التعليق