تراجع الطلب على الدواجن واللحوم بعد العيد

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 02:00 صباحاً
  • قصاب يقطع ذبيحة في المؤسسة الاستهلاكية المدنية في منطقة عين غزال - (تصوير: أمجد الطويل)

حمزة دعنا

عمان- تراجع الطلب على الدواجن واللحوم بمختلف أنواعها في السوق المحلية مقارنة بالأيام التي سبقت عيد الأضحى.
ويبلغ سعر كيلو الدجاج من أرض المزرعة 1.40 دينار، في حين وصل سعر الكيلو في محال التجزئة إلى حدود 1.60 دينار.
وقال رئيس الاتحاد النوعي لمربي الدواجن، عبد الشكور جمجوم إن " أسعار الدواجن من أرض المزرعة استقرت عند مستوى 1.40 دينار منذ ايام"، واصفاً الطلب على الدجاج في السوق المحلية بـ"الضعيف" نتيجة خروج المواطنين من عيد الاضحى ووجود مخزون من لحوم الاضاحي لديهم.
وبين جمجوم ان "هنالك اضاحي تم ذبحها في السعودية وتوزيعها في المملكة عملت على وجود مخزون عال من اللحوم لدى المواطنين"، مضيفاً بأن الانتاج في الوقت الحالي أعلى من الاستهلاك في السوق المحلي.
وتوقع جمجوم استقرار اسعار الدجاج خلال الايام المقبلة، مؤكدا على ارتفاع اسعارها في الاشهر المقبلة نتيجة الكلفة العالية في فصل الشتاء بسبب ارتفاع المشتقات النفطية التي تعمل على تدفئة الدجاج، موضحاً بان الاوضاع الاقتصادية وتراجع القدرات الشرائية لدى المواطنين عملت على انخفاض الطلب على الدجاج والابتعاد عن مفهوم "التخزين".
 وأشار جمجوم ان معدل انتاج الدجاج في المملكة خلال الشهر الماضي بلغ من 12 الى 19 مليون طير دجاج (أو ما يعادل 15 الى 18 ألف طن من الدجاج).
وبين جمجوم أن تلك الكميات من الإنتاج المحلي من مختلف مزارع المملكة تلبي احتياجات السوق المحلية وتزيد عن الحاجة.
وبحسب جمجوم، يبلغ عدد مزارع الدجاج (اللاحم والبياض والامهات) في المملكة قرابة 2900 مزرعة يقدر حجم استثماراتها بقرابة مليار الدينار، فيما يقدر حجم استهلاك المواطن الواحد من الدجاج من 35 الى 40 كيلوغراما سنويا.
وقال أحد العاملين في محل بيع الدواجن، رضا أنيس، إن أسعار الدواجن في محال التجزئة انخفضت من 1.75 دينار منذ اربعة ايام ليصل سعر كيلو الدجاج 1.60 دينار للمستهلك.
وأكد أنيس أن مستوى الطلب على الدجاج في السوق المحلية "ضعيف"، عازياً سبب التراجع الى توفر كميات كبيرة لدى التجار.
وأضاف أنيس أن تراجع أسعار الدجاج جاء بسبب الفرق بين الإنتاج والاستهلاك؛ حيث إن هنالك إنتاجا كبيرا من الدجاج مقابل ضعف في الطلب أدى الى تراجع في الأسعار.
وتراجع سعر كيلو الدجاج جراء ضعف الطلب حوالي 15 قرشا للكيلو مقارنة باسعار نهاية الأسبوع الماضي، ليصل عند مستوى 1.60 دينار بدلا من 1.75 دينار.
ومن جهة أخرى، قال صاحب ملحمة ظاهر ابو عودة، إن أسعار اللحوم انخفضت بشكل كبير لتستقر ضمن مستويات منخفضة، بعد انتهاء عيد الاضحى جراء تخزين المواطنين لحوم الاضاحي.
وقال أبو عودة ان سعر الجدي انخفض من 11 دينارا للكيلو إلى 8.5 دينار للكيلو، في حين تراجعت اسعار الخاروف البلدي من 13 دينارا للكيلو ليصل الى 9 دنانير للكيلو، اما بالنسبة للخراف المستوردة، فاستقرت اسعارها عند 7 دنانير للكيلو.
وارجع ابو عودة السبب وراء تراجع الاسعار الى تصدير الخراف السورية الى السعودية لانخفاض اسعارها، ما ادى الى وقف التصدير الى السعودية من المملكة، الامر الذي عمل على زيادة المعروض من اللحوم بشكل كبير.    
 ويستهلك الأردنيون قرابة 16 ألف طن سنويا من اللحم "البلدي"، و36 ألف طن من اللحوم المستوردة الطازجة، وما يقدر بـ20 ألف طن من اللحوم المستوردة المجمدة، وفقا لدراسات غير رسمية.
واتفق تاجر اللحوم البلدية محمد الشريف مع سابقه في الرأي حول أسعار اللحوم البلدية (الخروف والجدي)، حيث بلغ سعر كيلو الخروف البلدي بين 9 و10 دنانير، اما سعر الجدي بلغ 9 دنانير للكيلو.
واشار العبادي الى ان الكميات الكبير المخزنة لدى المواطنين من الاضاحي التي ذبحت في عيد الاضحى عملت على تراجع الطلب عليها في الوقت الحالي، سيما أن كميات العرض كبير وتفوق حاجة المواطنين، متوقعاً ان تنشط الحركة على اللحوم خلال الاسابيع المقبلة بعد انتهاء مخزون اللحوم لدى المواطنين.
وبين الشريف ان الطلب حالياً يكمن فقط على "المشاوي الجاهزة" نظراً لبرودة الطقس وعدم امكانية العائلات الذهاب الى رحلات كالمعتاد.

التعليق