إربد: أعمال شغب في كفريوبا إثر مقتل ثلاثيني من أبناء البلدة بالمفرق

تم نشره في السبت 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 صباحاً
  • محتجون يغلقون طريق كفريوبا في إربد بالإطارات المشتعلة والحجارة أمس - (الغد)

أحمد التميمي وإحسان التميمي

إربد - اندلعت أعمال شغب في بلدة كفريوبا غرب مدينة إربد أمس، إثر العثور على جثة أحد أبناء البلدة مقتولا في منطقة الخالدية بمحافظة المفرق منذ أربعة أيام، حسب مصدر أمني.
وتجمهر العشرات من أبناء البلدة أمام مركز أمن كفريوبا وأغلقوا الطريق الرئيس بالحجارة وأشعلوا الإطارات المطاطية، مطالبين بالقصاص من مرتكب الجريمة.
وتسبب إغلاق الطريق بأزمة مرورية خانقة خصوصا أن الشارع يعتبر المنفذ الوحيد لألوية الكورة والطيبة وغرب إربد، ما اضطر الأجهزة الأمنية الى تنظيم حركة السير وإقناع المحتجين بمغادرة المكان وترك الأمر للقضاء لمحاسبة المتسببين.
وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام المقدم محمد الخطيب قال إنه تم إلقاء القبض على القاتل الذي ارتكب جريمة الخالدية، وتبين أنه زميل للمغدور في مديرية الدفاع المدني.
وقال مصدر أمني، إن أسرة المغدور أبلغت المركز الأمني المختص يوم الاثنين الماضي عن فقدانه، حيث واصلت الأجهزة المختصة البحث عنه إلى أن عثرت على جثته فجر أمس بمنطقة الخالدية في المفرق وقد تعرضت لإطلاق الرصاص.
وأضاف المصدر، أن فريق المختبر الجنائي والادعاء العام والطبيب الشرعي كشفوا على الجثة قبل تحويلها إلى قسم الطب الشرعي لتشريحها ومعرفة أسباب الوفاة.
وتابع المصدر، أنه تم تشكيل فريق تحقيق متخصص توصل بعد البحث والتحري للاشتباه بأحد الأشخاص، حيث اعترف بارتكابه الجريمة إثر خلافات سابقة، حسب ادعائه، فيما تم إيداعه لدى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

التعليق