169 لاجئا سوريا يجتازون الشريط الحدودي إلى الأردن

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي وإحسان التميمي

المفرق - اجتاز الشيك الحدودي الفاصل بين الأردن وسورية أمس 169 لاجئا سوريا تم نقلهم جميعهم إلى مخيم الزعتري في المفرق، وفق منسق شؤون اللاجئين الناطق باسم المخيمات السوريين أنمار الحمود.
وارتفع عدد اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري إلى حوالي الـ39 ألف لاجئ ولاجئة، بحسب الحمود الذي أشار الى ارتفاع عدد السوريين داخل المملكة الى حوالي 215 ألف لاجئ موزعين على مختلف محافظات المملكة.
ويقيم اللاجئون السوريون في ثلاثة تجمعات رئيسية في مدينة الرمثا الحدودية ومخيم الزعتري في المفرق، فيما يتوزع الآلاف منهم في محافظات المملكة، من بينها إربد وعمان والمفرق، لدى أقاربهم، وفي الإسكانات الإيوائية التابعة للجمعيات الخيرية المحلية.
وأكد الحمود أن الأوضاع في المخيم هادئة ولم تسجل هناك أي محاولات هروب لخارج المخيم، مشيرا الى أن المخيم ليس بسجن.
وقال إن القائمين على المخيم بدأوا بتجهيز أرضيه المخيم "أ" لاستقبال 800 كرافان من أصل 2500 مقدمة كمنحة من المملكة العربية السعودية.
ويستضيف الأردن حالياً 103488 لاجئاً سورياً، ممن سجلوا أو بانتظار التسجيل، وهو أكثر بأربع مرات مما كان عليه في حزيران (يونيو).
وبحسب تقديرات خطة الاستجابة الإقليمية الجديدة فإن حوالي 250000 لاجئ سوري سوف يحتاجون للمساعدة في الأردن بحلول نهاية العام، وفق بيان المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وأضاف البيان أنه يقطن حوالي 65 % من اللاجئين السوريين الذين يتلقون أو يطلبون المساعدة حالياً في الأردن في المناطق الحضرية، في حين إن نسبة الـ35 % المتبقية يقيمون في مخيم الزعتري الجديد وغيره من المرافق الصغرى.

التعليق