الوحدات يسعى لتوقيع لاعبيه الشباب على عقود احترافية

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات الشاب طارق خطاب "يمين" لحظة تبديله في فريقه امام ذات راس مؤخرا-(الوحدات نت)

مصطفى بالو

عمان- وجد نادي الوحدات نفسه أمام ملف توقيع عدد من لاعبيه الشباب من جديد، في ظل مناداة عدد من جماهير النادي بأهمية وضعه على طاولة نقاش مجلس الادارة في جلسته المقبلة، بهدف الحفاظ عليهم ضمن صفوف النادي خشية عروض احترافية محلية وخارجية، لما يتمتعون به من إمكانات ومهارات فردية ونضوج ميداني من شأنها أن تجد مكانا لها في تشكيلة الفريق الأول، خصوصا وان المدربين على امتداد مهامهم الفنية مع الفريق الأول عمدوا الى ضمهم للفريق الأول، في الوقت الذي كان فيه مجلس الإدارة قد وقع مع "7" لاعبين من نظرائهم والذين يلعبون الى جانبهم في منتخب الشباب الذي يستعد حالياً لخوض منافسات نهائيات كأس آسيا لكرة القدم التي تقام في الامارات خلال شهر تشرين الثاني(نوفمبر) المقبل.
احتراف "الذيب" يدق ناقوس الخطر من جديد
يعود جمهور الوحدات بالذاكرة الى قضية احتراف لاعب الفريق عبدالله ذيب قبل عدة سنوات، عندما وقع على عقد احتراف مع نادي المحرق البحريني بدون حصوله على موافقة النادي، ولم تستطع إدارة الوحدات وقتها فعل أي شيء، كون أن التعليمات وقتها وقبل تطبيق الاحتراف كانت تصب في مصلحة "الذيب"، ومع خروج اللوائح الاحترافية، التي تضمن تنظيم علاقة اللاعب بناديه، من حيث بقائه او السماح له بتحديد وجهته الى جانب تحديد قيمة مالية للنادي الذي رعى موهبته وقدمه محترفاً، وتثبيتها في العقود بين الطرفين، أصبحت عملية الاحتراف أكثر تنظيما ووضوحا، وتأكيد القوانين التي تضمن حق النادي وحق اللاعب.
وفي ضوء ذلك، اتجهت الأندية نحو توقيع عقود مع لاعبيها الشباب، وكان الوحدات أول المبادرين الى توقيع لاعبيه الشباب حين بدأ في وقت سابق بمنذر ابوعمارة واحمد الياس، وتابع مسيرته بتوقيع عدد من لاعبيه الشباب ضمن صفوف المنتخب الوطني لهذه الفئة، وهم: محمد ابونبهان، منذر رجا، رجائي عايد، صالح راتب، فراس شلباية، سمير رجا واحمد سريوة، بعد أن تواردت أنباء عن نية أندية محلية وعربية التعاقد معهم.
"اسماء حاضرة"
ما تزال هناك العديد من الأسماء التي يطالب كثيرون بضرورة التوقيع معها على عقود احترافية في اسرع وقت ممكن، لضمان استمرارها بين اسوار نادي الوحدات، والذين يشكلون عناصر مؤثرة في صفوف منتخب الشباب يتقدمهم المهاجمان بلال قويدر، وليث البشتاوي (يشكلان قوة ضاربة في هجوم منتخب الشباب)، خصوصا وان هناك معلومات مؤكدة من معقل منتخب الشباب الذي يعسكر حاليا في الإمارات، ان عددا من لاعبي الوحدات ضمن صفوف المنتخب، توالت عليهم عروض احترافية من قبل أندية ووكلاء لاعبين خلال معسكر تركيا يبرز منهم سمير رجا وليث البشتاوي، وإن كان الأول وقع على عقد احترافي مع الوحدات في وقت سابق، الا ان الاخير لم يوقع بعد.
الواعد احمد هشام
وتبرز على سطح الاحداث حاليا قصة لاعب فريق الشباب احمد هشام عبد المنعم، الذي يواصل تغيبه عن تدريبات الفريق مطالباً بتوقيعه على عقد احتراف من قبل النادي أسوة بزملائه الـ"7" ضمن منتخب الشباب، خاصة وان اللاعب قد تم التنسيب به من قبل المدير الفني للفئات العمرية ناصر حسان بضمه للفريق الأول، وتوقيعه على عقد احتراف خلال الموسم الماضي، تبعا لقدرات اللاعب التي أكدها عدد من مدربي الفئات العمرية بالنادي، حين تمكن الموسم الماضي من تسجيل 8 أهداف، فضلا عن خوضه تجربة احترافية مع بني ياس الإماراتي خلال الفترة التي تولى فيها والده هشام عبد المنعم مهمة الإشراف على فرق الفئات العمرية بالنادي الإماراتي قبل موسمين.
"شلباية يرد"
عضو لجنة كرة القدم في نادي الوحدات زياد شلباية، أشار أن الوحدات حريص على الاحتفاظ بأبنائه المميزين ضمن فرق الفئات العمرية، وتوقيعهم على عقود احترافية تضمن بقاءهم بين اروقة ناديهم، إلا ان نشاط الكرة يتحرك دائما وفق تنسيبات المدير الفني للفريق الأول، وهو ماحدث خلال تولي السوري محمد قويض والصربي برانكو المهمة الفنية في وقت سابق، وتم التنسيب بأسماء اللاعبين السبعة وتم توقيعهم على عقود احترافية خصوصا في ظل الأنباء التي تحدثت عن وجود عروض احترافية وأندية تسعى لاستقطابهم، مؤكدا تمسك الوحدات بأبنائه ولن يقف أمام مصلحة اي لاعب في حال حصوله على عرض احترافي خارجي، بشرط أن يتم ذلك من خلال النادي لما فيه مصلحة مشتركة للاعب وناديه.
وأضاف شلباية، أن التأخير في توقيع بعض الأسماء وتحديدا بلال قويدر وليث البشتاوي، يعود الى انتظار فترة القيد الثانية بين مرحلتي الذهاب والإياب من الدوري، وبعد تنسيب المدير الفني محمد عمر باعتباره صاحب الصلاحية المطلقة في هذا المجال، خصوصا وانه يمضي في سياسة الاحلال والتجديد، وقد استدعى عدد كبير من اللاعبين الشباب ومنهم من شارك في مباريات الفريق، إلا أن القرار النهائي يكون خلال فترة القيد الثانية.
وتوقف شلباية عند موضوع الواعد احمد هشام عبد المنعم، مشيداً بإمكانات اللاعب ووصفه من الواعدين المميزين، الا انه انتقد تغيبه عن التدريبات، الأمر الذي يجعله بعيدا عن تقييم المدير الفني على مستواه، مؤكدا انه تم التنسيب بترفيعه الى الفريق الأول وتوقيعه على عقد احترافي من قبل المدير الفني للفئات العمرية ناصر حسان، الا انه لم يتم التنسيب به من قبل المديرين الفنيين السابقين السوري قويض والصربي برانكو على غرار اقرانه، ويبقى احمد احد أبناء نادي الوحدات، متوقعا أن يتم حسم كافة الامور العالقة بتوقيع جميع اللاعبين المميزين، مشيرا الى عدم توقيع لاعبي الفريق الأول الحاليين الواعدين طارق خطاب وصدام جرار حتى الآن، والقرار النهائي هو بيد المدير الفني المصري محمد عمر خلال فترة القيد الثانية.

التعليق