"صحة معان" تتلف 10 أطنان مواد غذائية فاسدة وتغلق 8 محال تجارية

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

حسين كريشان

معان - أتلفت أجهزة الرقابة الصحية في مديرية صحة محافظة معان ما يقارب من 10 أطنان من المواد الغذائية مختلفة الأصناف منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك البشري والتي ضبطت خلال جولات ميدانية على المؤسسات المتعاملة بالغذاء في أسواق مدينة معان.
وقال مدير عام صحة المحافظة الدكتور علي أبو حيدر إن كوادر الرقابة في المديرية أغلقت 8 محلات تجارية تبيع مواد غذائية غير مطابقة للمواصفات الصحية تنوعت ما بين ثلاث مطاعم وثلاث مؤسسات غذائية في مدينة البتراء.
وأشار أبو حيدر لـ "الغد" أن المديرية أغلقت أيضا محطة لتحلية وتنقية المياه المعدنية ومحلا لبيع المجمدات في مدينة معان لمخالفتهما لشروط الصحة والسلامة العامة وقانون الغذاء.
وبين أن الإتلاف الذي تم اشتمل أغلبه على لحوم وأسماك ومجمدات وعصائر بمختلف أنواعها ومشروبات منتجات الألبان، إلى جانب كميات كبيرة من المواد الغذائية الصلبة والسائلة الفاسدة التي ضبطت داخل الأسواق لمخالفتها شروط الصحة والسلامة العامة.
وأوضح أن المديرية أعدت برنامجا رقابيا مشددا على صلاحية المواد الغذائية خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، حيث سيتم خلاله التركيز على الأصناف الغذائية التي يزداد الطلب عليها لمنع أي مخالفات صحية.
وبين أنه تم وضع خطة شاملة بهدف تكثيف الرقابة على المسالخ ومحلات بيع اللحوم، داعيا إلى عدم الذبح خارج المسالخ للحفاظ على الصحة والبيئة، والتأكد من سلامة ما يقدم للاستهلاك الآدمي، لافتا إلى أن هناك برنامجا دوريا لجمع عينات المياه من مختلف المصادر الجوفية وشبكات المياه في المحافظة ليتم فحصها والتأكد من سلامتها.
وشدد على أن أجهزة المديرية لن تتهاون مع السلبيات التي تجدها لدى العاملين في مؤسسات الغذاء، إلى جانب اتخاذ العقوبات الرادعة بحق المتلاعبين بالأمن الغذائي.
وأكد أبو حيدر ضرورة تعاون التجار مع مديرية الصحة في الإبلاغ عن المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك البشري قبل ضبطها داخل المحلات لأن صحة وسلامة المواطن فوق كل اعتبار.
ولفت إلى أن المديرية حررت مئات من المخالفات ووجهت عدد من الإنذارات لأصحاب المحال التجارية التي تمت زيارتها لتصويب أوضاعها الصحية ولعدم تقيدها بشروط الصحة والسلامة العامة، مؤكدا أن أولويات المديرية الاهتمام بصحة وسلامة الغذاء المقدم للمواطن خاصة ما يتعلق بعرض المواد الغذائية والأطعمة والعصائر والحلويات.

[email protected]

التعليق