"الوطني لحقوق الإنسان" يعرب عن قلقه من استمرار اعتقال 20 ناشطا

تم نشره في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

غادة الشيخ

عمّان - أعرب المركز الوطني لحقوق الانسان عن قلقه من استمرار اعتقال 20 ناشطا من الحراك الشبابي، واستمرار حجز حريتهم بدون محاكمة، داعيا الجهات المختصة للافراج عنهم فورا.
واكد المركز في بيان اصدره أمس، أهمية احترام السلطات المسؤولة للحق في التظاهر والتجمع السلميين، والحق في التعبير عن الرأي بحرية تامة.
ولفت الى أنه وفي حال الادعاء ضد أي من هؤلاء الأشخاص بمخالفة معايير وأسس حرية التعبير المضمونة بموجب الدستور الاردني، والصكوك الدولية لحقوق الانسان التي التزم بها الاردن، سيما الاعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية،  فلا بد من ضرورة توفير ضمانات المحاكمة العادلة، بدءاً من محاكمة هؤلاء النشطاء أمام المحاكم النظامية واحترام مبدأ قرينة البراءة، وأن الأصل هو الحرية والاستثناء حجزها.
وقال المركز إنه يشاطر الرأي العام موقفه، بان استمرار حجز حرية هؤلاء المواطنين، لا يتماشى مع عملية الاصلاح والانفتاح والرغبة في المشاركة العامة الشعبية الواسعة في الانتخابات العامة المقررة.
من جانب آخر، ألمحت مصادر رسمية خلال اليومين الماضيين الى قرب الافراج عن معتقلي الحراك، قبل عيد الأضحى المبارك.
الى ذلك، دخل الناشط الموقوف في سجن الموقر 1 عبد المهدي العواجين منذ السبت الماضي في إضراب مفتوح عن الطعام، أسوة بكل من الناشط الموقوف في سجن الزرقاء عبدالله محادين الذي يدخل يومه التاسع في إضرابه عن الطعام والناشط الموقوف في الموقر 1 وطارق الجوابرة المضرب عن الطعام منذ سبعة أيام.

[email protected]

التعليق