اجتماع عشائري حزبي يدعو لإجراءات جدية لمكافحة الفساد

تم نشره في الأحد 21 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

عمان - أكد المجتمعون في اللقاء الذي دعا اليه حزب العدالة والاصلاح أمس وضم عددا من وجهاء وشيوخ العشائر الأردنية لمناقشة الاوضاع والمستجدات السياسية والاقتصادية والاجتماعية على الساحة، أهمية التوافق على حلول ومطالب تسهم في دفع عجلة الاصلاح المحافظة على امن واستقرار المملكة لتبقى واحة أمن وامان ينشدها الجميع، مشيدين بالقيادة الحكيمة لجلالة الملك عبدالله الثاني قائد مسيرة الإصلاح. ودعا المجتمعون الى إجراءات جدية وملموسة لمكافحة الفساد وإعادة الاموال المنهوبة الى خزينة الدولة وتحويل الفاسدين الى القضاء لينالوا عقابهم العادل. وأجمع المشاركون على صعوبة الاوضاع الاقتصادية والمعيشية للمواطنين، مطالبين الحكومة بايجاد حلول جادة وسريعة للأزمة الاقتصادية باعتبارها صاحبة الولاية العامة والابتعاد عن جيوب المواطنين في حل أي مشكلة اقتصادية. واكدوا رفضهم لأي توجه لرفع الأسعار باعتبار ان جيب المواطن خط احمر لا يجوز المساس بها.
ودعوا إلى الالتزام والحيادية التامة من جميع الاطراف في الانتخابات النيابية كما اكد جلالة الملك دائما. من جهته، قال امين عام حزب العدالة والاصلاح الدكتور ماجد خليفة "إننا نعيش في وطننا اسرة واحدة متماسكة نغار على حمانا ونحميه ونؤثر على انفسنا في سبيل عزته ومجده، ولم يبخل منا احد بالدفاع عن هذا البلد العزيز وقضاياه وحملنا الرسالة والراية جيلا بعد جيل".-(بترا)

التعليق