مطالب بالإفراج عن المعلمين الموقوفين على ذمة غرق طفل

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

آلاء مظهر
عمان - طالب رئيس فرع نقابة المعلمين في العاصمة عمان مصطفى القضاة بالإفراج عن المعلمين الموقوفين منذ أسبوعين على ذمة التحقيق في قضية غرق الطفل يزيد زلوم.
وأشار القضاة لـ"الغد"، إلى أن "مسؤولية غرق الطفل يجب أن تتحملها المدرسة وليس المعلمين"، مؤكدا أهمية الحفاظ على كرامة المعلم باعتباره صاحب رسالة.
وشدد على أن النقابة ستقدم الدعم القانوني والمادي للمعلمين، مطالبا بتكفيلهم.
وبين القضاة أن مجلس النقابة سيعقد اجتماعا طارئا الأسبوع المقبل لمناقشة قضية توقيف المعلمين، لافتا إلى أن عددا من المعلمين "يتعرضون الى ظلم كبير من قبل إدارات المدارس".
يذكر أن الطفل زلوم (3 سنوات) لقي حتفه غرقا في أحد مسابح المدارس الخاصة.
وبين والده في تصريحات سابقة إلى "الغد"، أن ابنه توجه إلى مدرسته في الحافلة، ولكن المشرفة، وما إن وصل الأطفال إلى المدرسة، تركتهم في الباحة الخارجية، طالبة منهم أن يتوجه كل طفل إلى صفه بدون مرافق.
بدوره، أكد نقيب المعلمين مصطفى الرواشدة في تصريحات إلى "الغد" ضرورة محاسبة جميع المسؤولين عن قضية غرق الطفل.
وبين الرواشدة أن تكفيل المعلمين الموقوفين على ذمة التحقيق لا يعني عدم محاسبتهم إن ثبت تقصيرهم.

التعليق