الصيد الجائر لوحيد القرن الأفريقي يسجل رقما قياسيا

تم نشره في الخميس 18 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً
  • قتل بصورة غير مشروعة عدد قياسي من حيوانات وحيد القرن في جنوب أفريقيا العام الحالي - (أرشيفية)

جوهانسبرج- قتل بصورة غير مشروعة عدد قياسي من حيوانات وحيد القرن الأفريقي في جنوب أفريقيا هذا العام بسبب استخدام قرونه في الطب الصيني واعتقاد منتشر في جنوب شرق آسيا بدون أساس علمي أنها قد تشفي من مرض السرطان.
وقد ارتفعت قيمة تداول قرون وحيد القرن إلى نحو 65 ألف دولار للكيلوغرام لتصبح أغلى من الذهب. وقالت وزارة البيئة في بيان إن جنوب أفريقيا، موطن لأكثر من 20 ألف حيوان من وحيد القرن أو نحو 90 في المائة من كل حيوانات وحيد القرن في أفريقيا، فقدت 455 حيوانا حتى الثلاثاء الماضي هذا العام لتتجاوز 448 حيوانا قتلت طوال العام 2011. وكان يقتل حوالي 15 حيوانا في السنة قبل عشر سنوات، الأمر الذي يعكس تزايد الطلب من آسيا.
وتشير دراسة أجراها ريتشارد ايمسلي وهو خبير في هذا المجال إلى أن عدد الوفيات غير الطبيعية من وحيد القرن في جنوب أفريقيا سواء من خلال الصيد غير المشروع أو الصيد القانوني قد بلغت مستوى الآن سيؤدي على الأرجح إلى انخفاض أعدادها.
وزاد الصيد غير المشروع بصورة كبيرة منذ العام 2007، عندما بدأت طبقة الأثرياء في الصين وفيتنام وتايلاند إنفاق المزيد على قرون وحيد القرن للطب التقليدي حيث كانت تستخدم قبل ذلك لعلاج الأمراض مثل؛ مس الشيطان.
ويجري حوالي نصف الصيد غير المشروع في محمية كروجر الوطنية، حيث تم نشر جنود وطائرات استطلاع في الأشهر الأخيرة للحد من عمليات الصيد.
وقال محققون إن المحمية كانت نقطة محورية في سباق تسلح إذا استخدمت عصابات الصيادين برعاية العصابات الإجرامية الدولية الأسلحة ونظارات للرؤية الليلية وطائرات هليكوبتر لاصطياد الحيوانات.  - (رويترز)

التعليق