براعم أردنية تشارك أطفال العالم الاحتفال بيوم الغذاء العالمي بسباق تتابع

تم نشره في الأربعاء 17 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

عمان  - شارك أطفال من الاردن في سباق تتابع رعته أمس سمو الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة جمعية انقاذ الطفل الاردنية على ستاد الجامعة الاردنية تحت شعار من أجل الحياة احتفالا بيوم الغذاء العالمي.
وتزامن السباق الذي جاء بتنظيم من الجمعية والجامعة الاردنية مع سباقات مماثلة للأطفال جرت في اكثر من اربعين بلدا في العالم بهدف زيادة الوعي ببقاء الطفل وإيجاد حل عاجل لمشكلة سوء تغذية الأطفال التي تودي بحياة نحو7 ملايين طفل سنويا.
وشارك في السباق الذي يقام للمرة الثانية في العالم والاولى في الاردن180 طفلا، تتراوح أعمارهم بين11 و13 سنة من مدارس حكومية وخاصة في عمان قطعوا خلاله مسافة5ر42 كيلومتر واستغرق ساعتين وربع.
ووزعت سموها بحضور رئيس الجامعة الاردنية الدكتور اخليف الطراونة ونواب الرئيس الكؤوس والميداليات على الفرق الفائزة بالسباق.
وقالت سموها خلال حفل توزيع الجوائز "نلتقي اليوم بهذا الجمع الغالي من ابنائنا وشبابنا واطفالنا الذين يعكسون مشهدا انسانيا نبيلا مفعما بالمشاعر الانسانية التي نشترك فيها مع كل شعوب العالم لمشاركة آلاف الاطفال في كل انحاء الارض في اطلاق صرخة جماعية واحدة هي: لا للجوع ولا لسوء التغذية... نعم من اجل الحياة.
ووجهت سموها بمشاركة الاطفال رسالة الى الزعماء والحكومات في كل الدول "اننا لا نقبل وفي هذا العصر ان يموت سنويا حوالي سبعة ملايين طفل ممن هم دون الخامسة من العمر بسبب سوء التغذية وسباق من أجل الحياة هو سباق عالمي للأطفال، ينظم سنويا من قبل مؤسسة إنقاذ الطفل الدولية في يوم الغذاء العالمي لزيادة الوعي ببقاء الطفل وإيجاد حل عاجل لمشكلة سوء تغذية الأطفال".
وتنافس الأطفال المشاركون بسباق تتابع200 متر حيث قام كل فريق من الفرق الخمسة المتنافسة بتغطية مسافة السباق البالغة حوالي42 كيلو مترا على ستاد الجامعة الاردنية الرياضي.
وشارك في السباق على مستوى جميع الدول اكثر من20 الف طفل من أربعين بلدا في جميع أنحاء العالم لإلقاء الضوء على مشكلة سوء التغذية والتي تعد سببًا في وفاة ثلث أطفال العالم سنويا.
يشار الى ان الجهود العالمية الرامية للتقليل من معدلات وفيات الأطفال ممن هم دون سن الخامسة بدأت تؤتي ثمارها، حيث انخفض معدل الوفيات من9 ملايين إلى9ر6 مليون خلال العقد الماضي، ومع أن الانخفاض ما زال بطيئا، لكن الجهود مستمرة لتحقيق الهدف الإنمائي الألفي الرابع للأمم المتحدة الذي يتضمن تخفيض معدل وفيات الأطفال بنسبة ثلثين بحلول عام 2015.
وقامت سموها خلال الحفل بتكريم الجهات الداعمة لإنجاح الحفل وتكريم كابتن المنتخب الوطني لكرة السلة ايمن دعيس الذي شارك بالاحتفال والسباق.
وحضر الحفل نائب رئيسة التحالف الوطني لمحاربة الجوع وسوء التغذية المهندس سعيد المصري ونائب رئيسة جمعية انقاذ الطفل زياد مراد وعدد من اعضاء الهيئة الادارية للجمعية وممثلة اليونيسف في الاردن دومنيك هايد.-(بترا مشهور الشخانبة)

التعليق