الكرك: التحقيقات باعتداء على نزيل معاق مستمرة منذ 3 أشهر

تم نشره في الثلاثاء 16 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - تواصل دائرة الادعاء العام في  قصر العدل بمحافظة الكرك التحقيق في ملابسات حادثة الاعتداء على نزيل بمركز الكرك لرعاية وتأهيل المعاقين قبل ثلاثة أشهر، وفق مصدر رسمي بالمحافظة.
وأكد المصدر أن مدعي عام الكرك يقوم بالتحقيق مع  جميع الكادر الإداري بالمركز بعد تعرض النزيل لحادثتي اعتداء بالضرب وقطع أذنه.
وأوضح أن استمرار التحقيق حتى هذا الوقت جاء بسبب بحث الادعاء العام لكامل أوضاع المركز والاستماع إلى شهادات عديدة من العاملين والنزلاء بخصوص التعامل مع النزلاء من قبل العاملين وإدارة المركز.
وكان الادعاء العام قد استمع إلى شهادة اثنين من العاملين اللذين اتهمهما النزيل بالاعتداء عليه وضربه. وكان نزيل بمركز الكرك لرعاية وتأهيل المعاقين (26 عاما)، تعرض  للاعتداء مرتين خلال أسبوع، حيث أدخل إلى مستشفى الكرك الحكومي وهو يعاني من بتر أذنه اليمنى، وشق في شفتيه.
وأكد تقرير مركز الطب الشرعي لإقليم الجنوب "أنه وبعد الكشف على النزيل، بالتعاون مع حماية الأسرة بالكرك تبين أنه يعاني من قطع كامل للأذن اليمنى من قاعدتها وإصابته بشق في شفتيه، وعاهة دائمة". 
وأشار التقرير إلى أنه "تم نفي علامات التشنج بسبب سلامة اللسان، وهو دليل الإصابة بالتشنج، مؤكدا أن الإصابة لا تتفق مع ادعاء المشرفين أن النزيل آذى نفسه أثناء إصابته بنوبة تشنج".
وأشار رئيس مركز الطب الشرعي الدكتور اعوض الطراونة إلى أن تقرير الطب الشرعي قدَّم للجهات الرسمية المعنية بالمحافظة والعاصمة عمان لاتخاذ الإجراءات المناسبة، مؤكدا تنسيب الطب الشرعي بنقل النزيل إلى مركز آخر حرصا على سلامته.
وكانت إدارة المركز والعاملون المشرفون فيه أكدوا أن النزيل أدخل مرة أخرى لمستشفى الكرك الحكومي، بعد إصابته بنوبة تشنج عصبي أدت الى قطع أذنه، بعد أن زعموا سابقا تعرّضَه في المرة الأولى للعض من كلاب ضالة، وهو ما نفاه النزيل نفسه بعد تواصله مع مترجمة للغة الإشارة وتقرير الطب الشرعي الذي أكد أنه تعرض للضرب المبرح من قبل أحد الأشخاص.

التعليق