استعدادات لمواجهة فصل الشتاء في مخيم الزعتري

تم نشره في الاثنين 15 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 02:00 صباحاً

المفرق - قال أمين عام الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية أيمن المفلح، إن الهيئة وبالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، ومنظمات الأمم المتحدة والجهات المعنية، من المديرية العامة للدفاع المدني ووزارة المياه والأشغال العامة والقوات المسلحة الأردنية، تولي في الأوقات الحالية اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، الاهتمامات الكبرى، لمواجهة فصل الشتاء الذي يعد تحديا كبيرا بحد ذاته.
وبين المفلح لوكالة الأنباء الأردنية "بترا" أمس، أنه تم تشكيل لجنة برئاسة المديرية العامة للدفاع المدني وبالتعاون مع مختلف الجهات المعنية لدراسة أوضاع المخيم من مختلف المناحي لبيان جاهزية المخيم لاستقبال موسم الشتاء بدون كوارث واستقبال اللاجئين فيه فصل شتاء آمن.
وأشار الى أن الهيئة تجري تحويلا تدريجيا للاستغناء عن الخيم واستبدالها بـ"كرفانات" ضمن الكميات المتوفرة، حيث يتم تحويل 6 الى 8 كرفانات يوميا، مؤكدا ان عملية تحويل الكرفانات منوطة بالدعم الإنساني الذي يوفر تلك البيوت للاجئين السوريين في المخيم.
بدوره أشار مدير التعاون والعلاقات الدولية في المفوضية السامية لشؤون اللاجئين علي بيبي الى انه يوجد حاليا في المخيم ما يقارب 35 ألف لاجئ سوري، من بينهم 15 الف طفل، ما بين عمر الشهر و18 عاما، مؤكدا ضرورة حمايتهم من البرد القارس وتوفير المكان الدافئ لمواجهة فصل الشتاء.
وبين أن أولى الخطوات التي تتضمن خطة احترازية تنتهجها المفوضية تأمين الملابس الشتوية والمدافئ والأغطية، مناشدا مختلف منظمات العالم الدولي والعربي تقديم الدعم اللازم لمواجهة التحديات الطبيعية والغذائية وتوفير المياه النقية للاجئين السوريين.-(بترا)

التعليق