المجالي وباتكي يبحثان سبل تطوير مشروع الشباب

تم نشره في الخميس 11 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • المجالي (وسط) خلال استقباله مدير عام منظمة فرق السلام الأميركية أمس - (من المصدر)

عمان- _- بحث رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي، مع مدير عام منظمة فرق السلام الأميركية في الأردن برايان باتكي، سبل تطوير مشروع الشباب الذي تشرف عليه المنظمة في عدد من المراكز الشبابية، بحضور أمين عام المجلس د.بركات الزبن، ومديرة برامج الشباب والتربية الخاصة في المنظمة نوال نجار.
المجالي أكد أن محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب، تتقاطع مع أهداف مشروع الشباب الذي تنفذه منظمة فرق السلام، ما يجعل من عمل المؤسستين تكاملياً، ويعزز الشراكة بينهما، مشيرا أن محور الصحة، محور أساسي في الاستراتيجية الوطنية للشباب، وهو أحد الأهداف الرئيسية لمشروع "الشباب"، ما يدعو إلى التركيز على التعاون في الجانب الصحي، لتقديم رعاية مثالية للشباب.
اللقاء تم خلاله بحث الإطار العام الحالي لمشروع الشباب، ودور المجلس لإنجاح المشروع، وما تقدمه فرق السلام للشباب الأردني، من خلال متطوعيها المنتشرين في عدد من المراكز الشبابية، كما عرضت نتائج دراسة نفذتها المنظمة في ومديريات الشباب، حيث أكد أمين عام المجلس أهمية تحليل هذه النتائج، للاستفادة منها في المشاريع المستقبلية.
وأشار مدير المنظمة برايان باتكي، إلى أنه وفقا للنتائج، تم تحقيق الأهداف الثلاثة التي تسعى لها المنظمة، وهي: تعزيز أنماط الحياة الصحية السليمة، وتهيئة الشباب لعالم العمل، وتعزيز قيم التطوع لدى الشباب، والانخراط في المجتمع المحلي، مبينا أن أبرز مشروعين تقوم بهما المنظمة في الأردن؛ مشروع الشباب بالشراكة مع المجلس، ومشروع تعليم اللغة الإنجليزية بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم.

التعليق