عاملون في "مؤتة" يعتصمون للمطالبة بحقوقهم

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك -  اعتصم عدد من العاملين والموظفين في جامعة مؤتة أمس، احتجاجا على عدم حصولهم على حقوقهم المالية والإدارية التي وعدوا بها أكثر من مرة من قبل  وزارة التعليم العالي ومجلس أمناء الجامعة. ويطالب العاملون الذين تجمعوا أمام مداخل مبنى رئاسة الجامعة بزيادة رواتبهم التي يعتبرونها متدنية قياسا إلى رواتب بقية المؤسسات الحكومية. وأكدوا في بيان صدر عقب الاعتصام باسم اللجنة الممثلة للعاملين أن "العاملين يطالبون بإعادة علاوة التأسيس التي أوقفت قبل أكثر من عشر سنوات، وتقرر إعادتها فقط لأعضاء هيئة التدريس، واستثناء العاملين الإداريين منها، إضافة إلى إعطاء علاوات مهنية بطريقة غير عادلة وفقا لتعليمات الرواتب والعلاوات للجامعات الأردنية".
وطالب البيان "إدارة الجامعة توفير مقاعد خاصة بأبناء العاملين في كلية الطب أسوة بأعضاء هيئة التدريس"، منتقدا ما وصفه بـ"تجاوزات" حدثت في قبول الطلبة على أساس التفوق الفني والرياضي بالجامعة مع بداية العام الدراسي الجديد"
من جانبه، أكد رئيس الجامعة الدكتور عبدالرحيم الحنيطي خلال لقائه المعتصمين أن إدارة الجامعة خاطبت مجلس التعليم العالي من خلال مجلس الأمناء لإقرار علاوة التأسيس للعاملين، لافتا الى أن إقرار العلاوة رسميا بحاجة الى إجراءات وقنوات رسمية متعارف عليها والتي تحتاج الى وقت.
وبين الحنيطي أن الجامعة قبلت زهاء 175 طالبا  بكلية الطب بزيادة تقدر بحوالي 25 طالبا لخدمة أبناء المجتمع المحلي، موضحا أن تقديم قبولات لوزارة الصحة والخدمات الطبية جاء ضمن اتفاقية لتوفير برنامج التدريب لطلبة الكلية في مستشفيات الوزارة والخدمات الطبية.

التعليق