سيري أي

ماركيزيو يهدي يوفنتوس فوزا صعبا

تم نشره في الاثنين 8 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 صباحاً
  • لاعب يوفنتوس كلاوديو ماركيزيو يحتفل بهدفه في مرمى سيينا أمس -(أ ف ب)

روما - تجنب يوفنتوس امكانية التنازل عن الصدارة بعد ان خرج فائزا على مضيفه سيينا 2-1 بفضل هدف متأخر من لاعب وسطه الدولي كلاوديو ماركيزيو أمس الأحد على ملعب "ارتيميو فرانكي" في المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وبدا سيينا الذي يقبع في المركز قبل الأخير برصيد نقطتين رغم فوزه بمباراتين وتعادل بمثلهما (حسمت من رصيده 6 نقاط لتورطه في فضيحة المراهنة على المباريات)، في طريقه لأن يحرج يوفنتوس ويجبره على الاكتفاء بتعادل مخيب آخر يضيفه إلى ذلك الذي حققه في منتصف الأسبوع أمام ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني (1-1) في دوري أبطال أوروبا، قبل أن يتدخل ماركيزيو في الدقيقة 85 ويهدي فريق "السيدة العجوز" فوزه السادس في 7 مباريات.
ورفع يوفنتوس الذي حافظ على سجله خاليا من الهزائم في الدوري للمباراة السادسة والأربعين على التوالي أي منذ خسارته أمام بارما (0-1) في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من موسم 2010-2011، رصيده في الصدارة إلى 19 نقطة بفارق 3 نقاط عن نابولي الذي سيتمكن من اللحاق به مجددا في حال فوزه على ضيفه أودينيزي.
وبدأ يوفنتوس الذي يشرف عليه في أرضية الملعب مدافعه السابق ماسيمو كاريرا في ظل إيقاف المدرب أنتونيو كونتي لاربعة اشهر بسبب فضيحة "كالتشوسكوميسي"، المباراة بطريقة مثالية بعد ان افتتح التسجيل في الدقيقة 14 من ركلة حرة نفذها نجمه اندريا بيرلو.
لكن سيينا الذي لم يذق طعم الفوز على يوفنتوس للمواجهة السابعة على التوالي بينهما، عاد إلى اللقاء في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عندما أدرك التعادل بواسطة رأسية من ايمانويلي كالايو الذي وصلته الكرة داخل المنطقة بعرضية للبرازيلي ماريانو انجلو.
وانتظر يوفنتوس الذي يستعد لموقعة نارية في المرحلة المقبلة أمام نابولي على ملعبه "يوفنتوس ارينا"، حتى الدقائق الخمس الأخيرة ليخطف النقاط الثلاث إثر ركلة ركنية نفذها سيباستيان جوفينكو ووصلت على أثرها الكرة إلى المدافع جورجيو كيليني الذي حولها برأسه إلى زميله في المنتخب الوطني فأودعها الاخير شباك الحارس جانلوكو بيغولو.
وعلى "ستاديو ادرياتيكو"، بقي لاتسيو في دائرة الصراع مع يوفنتوس ونابولي على الصدارة وذلك بعد عودته من ملعب بيسكارا بالنقاط الثلاث من خلال الفوز عليه بثلاثية نظيفة للبرازيلي اندرسون هرنانيس (4) والألماني ميروسلاف كلوزه (24 و34) اللذين رفعا رصيد فريقهما الى 15 نقطة في المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن يوفنتوس.
وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، نفض روما عنه غبار هزيمته القاسية الأسبوع الماضي أمام يوفنتوس (1-4) وذلك بفوزه على ضيفه أتالانتا 2-0.
وسجل الأرجنتيني اريك لاميلا الهدف الأول لفريق المدرب التشيكي زدينيك زيمان بعد تمريرة بينية من القائد فرانشيسكو توتي (30)، وأضاف الأميركي مايكل برادلي الهدف الثاني بتسديدة من زاوية ضيقة (62).
ورفع فريق العاصمة الذي ابقى الثنائي دانييلي دي روسي وبابلو اوسفالدو على مقاعد الاحتياط بسبب أدائهما المتواضع في المرحلة السابقة أمام يوفنتوس، رصيده إلى 11 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف أمام فيورنتينا الذي تغلب على ضيفه بولونيا بهدف لنجمه المونتينيغري ستيفان يوفوتيتش (7)، وكاتانيا الذي تغلب على ضيفه بارما بهدفين للأرجنتينيين أليخاندرو غوميز (2) وغونزالو بيرغيسيو (79) في لقاء أكمله الضيوف بعشرة لاعبين بعد طرد التونسي الأصل يوهان بنعلوان (68).
وعاد كالياري من ملعب تورينو بفوزه الأول لهذا الموسم بعد أن تغلب عليه بهدف وحيد سجله البرازيلي اندرسون نيني (74 من ركلة جزاء).
يوم أول من أمس، فاز كييفو على ضيفه سمبدوريا 2-1 لى ملعب "بنتيغودي" في افتتاح المرحلة، وسجل الفرنسي سيريل تيرييو (45+1) ودافيد دي ميكيلي (87) هدفي كييفو، وانزو ماريسكا (61) هدف سمبدوريا.
وحقق كييفو فوزه الثاني هذا الموسم والاول بعد 5 هزائم متتالية قبل 3 دقائق من نهاية اللقاء مستفيدا من خطأ قاتل ارتكبه سيرجيو روميرو حارس سمبدوريا الذي تجمد رصيده عند 10 نقاط.
وفي مباراة ثانية، تعادل جنوا مع باليرمو بهدف لماركو بورييلو (52) مقابل هدف للويجي جورجي (14).
ترتيب فرق الصدارة
1 - يوفنتوس 19 نقطة من 7 مباريات
2 - نابولي 16 من 6
3 - لاتسيو 15 من 7
4 - انتر ميلان 12 من 6
5 - روما 11 من 7  -(أ ف ب)

التعليق